د.هبه طاهر تكتب :ما بين الأستمراريه والاسترخاء

لقد ان وقت الكتابه لقد ان وقت الفضفضه عندما ينتابني الأرهاق,عندما تنهش الافكار عقلي البسيط ساعتها أدرك أنه قد ان اوان الكتابه و الفضفضه,و لكن عم اكتب ؟هل اكتب عن السياسه ؟لقد قطع الناس السياسه بحثا .هل اكتب عن الحب لقد سبقني ايضا الناس الي ذلك و لم يتركوا لي مجالا للتحدث في هذا الموضوع بالذات لان كل الناس قد افتت في الحب و أنتهي الكلام عنه لاأستطيع أضافه اي شئ جديد عنه ,أي كلام هو تكرار ,و مع التكرار, كثيرا, و ليس دائما يرافقه الملل.هل اتكلم عن ازمة البنزين او السولار أو الام الناس؟لا اعتقد أنه هناك داعي لتقليب المواجع.

اذا عن ما اتحدث ,هل أتحدث عن نفسي؟و لكن من أنا لاتحدث عن نفسي ؟أنا هبه طاهر, بنت شريفه.
والدتي اسمها شريفه و هكذا يطلقون علي في عائلة والدتي ليعرف المستمع عن من يتحدثون ,انهم يتحدثون عن هبه بنت شريفه .

و هبه بنت شريفه جالسه الان تفكر تفكر و تفكر و تفكر و تفكر كيف تخرج من المأذق الذي وضعت نفسها فيه .من بين الحيوانات أشعر انني اقرب الي القطط ,عباس العقاد هذا الكاتب و المفكر المصري العبقري الذي لم يحصل الا علي الابتدائيه و بعد ذلك علم نفسه ذاتياو كتب كل عبقرياته من ضمنها عبقرية محمد(صلي الله عليه وسلم) و عبقرية ابو بكر و كتابات اخري لا أتذكرها,كان عباس العقاد يحب يشبه أصدقاءه و العاملين معه بالحيوانات ,فهذا كالذءب في صفاته و هذا كالكلب في وفائه و لهاثه و هذا كالثعبان و هذا كالحصان ,أعتقد أن تشبيهاته هذه كانت مؤلمه احيانا خاصة أذا كان شبه أحد (بالحمار) , الثعبان أو الكلب,و لكن من يغضب من عباس العقاد العلامه , أهو كله يهون في سبيل العلم.انا كالقطه و لكني لست بسبع ترواح, انا كالقطه التي هي (علي صفيح ساخن)ماذا تفعل القطه التي علي صفيح ساخن ,)
cat on hot tin
انها تفعل كل ما في وسعها لكي تبقي علي الصفيح و لكنها لا تقفز من فوقه ابدا و لكن هل هناك وجهات شبه أخري, انني اتحدث عن الخصال و ليس الشكل .انا لا أمزح نعم يوجد هناك صفات اخري ,مثل حب الاسترخاء و الجلوس بالساعات في يوم شتوي تحت اشعة الشمس الدافئه و أحب مساحتي الشخصيه و بخربش احيانا عندما اشعر بالخطر و ان كان بسيطا ,و للاسف هذه صفات ليست مستحبه في هذا الزمان نظرا للزحام الشديد الذي نحياه بالاضافه الي رتم الحياه السريع الذي نحياه.

علي اي حال انني كالقطه علي صفيح ساخن و لكن كثيرا منا هذه القطه.
مو ماذا ايضا؟اممممم انأ افكر و أخذت أفكر و أفكر يا تري ماذا تخبئه لي هذه الحياه ؟كل يوم اسمع عن خبر موت زميل شاب في ربيع العمر,و لكني وعدت لن اقلب المواجع ,و لكن الي اين تاخذنا هذه الحياه ,برغم أدراكنا العميق و ايمانا الاعمق بفناء هذه الحياه لماذا نحن حريصون علي أمور بعينها لماذا نحزن ,أقصد احزن ,أنا اتكلم عن نفسي فقط مدركه أن في ناس لا تحب الجمع,و لكني أتذكر كلمة الدكتور منتصر الكتبي الله يمسيه بالخير عندما سالته عن سعيه الدؤب في بناء المستشفي برغم ان ابناءه بالخارج و قد لا يرغبون في ادارتها ,فرد علي قائلا لازم يكون في استمراريه في الحياه ,طول ما الواحد عايش لازم يشتغل و يعمل ويستمر.ا

الاستمرار! أذن الحياه يجب أن تستمر و سوف تستمر الي أن ياتي يوم الحشر أو اليوم الموعود فلا داعي اذن ان اتوقف و أتامل ما جري و أسأل عن ما جري لماذا جري ؟ لأن الدكتور منتصر أجاب سؤالي :الاستمرار ,الحركه هي الاجابه .فكل شيئ في هذا الكون الفسيح يتحرك و في حركه مستمره حتي الكون الفسيح المحيط بالأرض الذي نظنه فراغ,هو في تمدد مستمر ,و هذا الكون كله يتمدد و يتمدد و يستمر و يستمر .و بمناسبة الأستمرار تذكرت قصه صغيره قد قراتها من زمان و لكنها

photo5

علقت بذهني .

كان ابطال القصه هم الاسكندر الأكبر المقدوني و معلمه الفيلسوف و العلامه ارسطو.مدركين أنتم اهمية ارسطو العلميه أنه رجل قديييييم قوي و لكن علمه و اقواله مازالت يستشهد بها الي الان و هو ايضا معلم الاسكندر الاكبر و ملهب خياله .
أما الاسكندر الأكبر هو الملك البطل بل الملك الوحيد أو من الملوك القلائل علي مر التاريخ الذين استطاعوا ان يخلقوا لنفسهم اسطوره تداولها الناس الي الان
كان عنده حلم ان يغزو العالم و ينشئ في كل ارض يغزوها مدينه و يسميها بأسمه.
كانت ملحمه الألياذه و الأوديسه هي محفزه ,لقد الهبت خياله و اوعزت له بهذا الحلم ان يغزو العالم حيث تخيل نفسه احد ابطال هذه الملحمه و عاش الدور.و لا ننكر طبعا دور كاهن(المصري) معبد امون في واحة سيوه في مصر الذي لعب في دماغه و أرسله الي حتفه بعد ما الهه و اعلنه أبن امون.

photo6

المهم كان الاسكندر الأكبر يعد جيشه لغزو احدي البلاد الساحليه و يخطب فيهم و يثير حميتهم عندما رأي أستاذه جالسا علي البحر مستمتعا بنسيم البحر و قال له اراك جالسا لا تفعل ما يفيد ان لم تعطني سببا وجيها لجلوسك هكذا سوف اقتلك(يالها من طريقه الواحد يحدث بها استاذه)فنظر اليه ارسطو و سأله:ماذا تفعل؟فرد الاسكندر:اني اعد جيوش للغزو.فرد ارسطو بسؤال اخر :ثم ماذا بعد ؟قال الاسكندر: ثم نغزو البلد و نغتنم الغنائم.ارسطو :ثم ماذا بعد ؟رد الأسكندر:ثم احتفل .رد أرسطو ثم ماذا بعد؟رد الاسكندر ثم اجلس و استريح.
رد ارسطو قائلا :و هذا ما افعله الان يا بني ,تعالي اجلس بجانبي و استريح الان.

يا لها من قصه معناها اننا أحسن نجيب من اخر و نجلس و نستريح, أكيد لن يتحمس لها الكثيرين لأن الأنسان يجب أن يتحرك و أن يتحرك و أن لا يقف مكانه قدر المستطاع لأن عدم الحركه كالماء تفسد أذا ظلت راكده.
راي الدكتور منتصر افضل ,نعم افضل راي الدكتور منتصر عن راي أرسطو فالدكتور منتصر أستاذي و ارسطو استاذ الاسكندر.
و لكن الأكيد نهاية الحركه هي السكون و الاسترخاء و لهذا السبب يقولون(لقد سكنت حركته)فارسطو عنده حق علي اي حال فالسكون نهاية اي حركه.

و كفايه لحد كده و دمتم

هبه طاهر

د.هبه طاهر تكتب:الموت قتلا بالخازوق قصة الأمير دراكيولا + 18

دراكيولا

جلست اشاهد ال

crime scene investigation USA

هي ليست مسلسلات و لكن سرد لوقائع و قضايا واقعيه و يستضيفون فيها المحققين الذين قاموا بالتحقيق فعلا في هذه القضايا,لكي تشاهد هذه التحقيقات يجب أن تدفع اشتراك شهري ,و لكن في المقابل تشاهد باقه اخري من البرامج الوثائقيه و بعض الافلام و من أجل مشاهدة احدث الأفلام عليك دفع مبلغ أكبر,و علي اي حال أنا مكتفيه بالبرامج الوثائقيه لأن الأفلام لم تعد تستهويني علي الاطلاق لعلي أكتشفت أن الممثلين لم يعودوا مقنعين و أن تمثيلهم يلزمهم عقل طفولي (كما كنت صغيره و طفله)لكي يقتنع بتمثيلهم ,

المهم انه قد جاء علي فتره و كنت اشاهد تحقيقات الجرائم باهتمام مبالغ فيه لا أدري لماذا كأني اشاهد فيلم بوليسي مقنع جدا و حقيقي و لهذا شدتني هذه البرامج.

و في احد البرامج يتحدث عن الملفات البارده اي تلك الجرائم التي ارتكبت و لكن ملفاتها قد اغلقت لأن المحققين لم يتوصلوا الي اي خيوط ادله تدل علي الجاني,و يطلق عليها

cold cases

و احدي الحلقات كانت عن جريمة قتل لم يكن الهدف ومن ورائها واضحا و هذه احد اصعب الجرائم في حلها لعدم وجود أدله كافيه علي الجاني فوجود هدف يسهل التعرف علي الجاني.ففي احد المطاعم في ولاية أركنساس في أحد الضواحي الهادئه أكتشف جثث 8 اشخاص في المطعم :كانوا أصحاب المحل و العاملين فيه و منهم كان طالب في الجامعه يعمل لاعانة نفسه علي الدراسه
كانت جريمه مروعه في هذه أرجاء هذه الضاحيه الهادئه و خاصة انها لم يعرف الهدف من القيام منها لأن النقود التي في الخزينه لم تسرق و قتل الضحايا بطريقة الأعدام مباشره بدون اي مقاومه.

لم يجدوا سلاح الجريمه و لم يستطيعوا التوصل للجاني و لكنهم احتفظوا بالادله الموجوده في مكان الحادث و احتفظوا بها في ملف و تم غلقه و وضعه تحت بند كولد كاس.

مرت حوالي 10 سنوات و تلقي المحققون مكالمه من امرأه تتدعي أنها تعلم الجناه لأنها كانت صديقة احداهما و قد باح لها هو و صديقه سر جريمتهما تباهيا و قد كانوا في ربيع العمر و مازالوا في المدرسه الثانويه.و لكنها خافت أن تدل عليهم أنذاك لان صديقها قد هددها بقتلها اذا حدثت أحد بهذا الأمر.بالطبع استمع المحققون اليها بحذر لان دائما ما يتلقون اتصالات من فتيات يتهمن فيه اصدقائهم بأرتكاب مثل هذه الجرائم أدعائا عليهم وانتقاما منهم لتركهم او للتخلص منهم)كيد نسا) .

المهم تاكدوا من صحة كلام الفتاه و فعلا دلتهم علي مكان السلاح و الطريقه التي قاموا بها بالقتل ,و
كانت لم تنشر في الجرائد فتأكدوا من صدق كلامها,وفوق ذلك لماذا قاموا بهذه الجريمه؟ السبب انه لم يكن هناك سبب لم يكن هناك سبب وجيه للقتل لم يقتلوا ليستولوا علي نقود أو أنتقام بل قتلوا لأنهم ارادوا فعل ذلك من باب التجربه و تجربة نشوة القتل,الغريب في الموضوع انه عندما تم القبض عليهم بعد ذلك كانوا يحيون حياه طبيعيه بعيده عن عالم الجريمه و كان لواحد منهم ابن و كان يعمل ليتكفل به و عندما ارتكبوا تلك الجريمه ,كانوا مراهقين عمرهم لا يتعدي 17 سنه

. في هذا الزمان,اقصد عصرنا هذا الشخصيات السيكوباتيه كتلك مكانها السجن او القتل او مستشفي المجانين و لكن في الماضي في القرن الخامس عشر في جنوب شرق اوروبا حيث رومانيا حاليا و ووالاشيا سابقا التي كانت واقعه بين امبراطورية المجر شرقا و الأمبراطوريه العثمانيه جنوبا و كانت ولاشيا,بلدا, يلعب دورا كبيرا في موازنه القوي بين تلك الامبراطورييتن المعاديتين ,في هذا الزمان و المكان لعبت شخصيه سيكوباتيه دورا قياديا كبيرا لتوحيد قبائل رومانيا المتنازعه و خلقت اسطوره من اكبر الاساطير المسيطره علي الاعلام العالمي حاليا و هذه الاسطوره التي خرجت من نجوع ولاشيا(جزء من رومانيا حاليا) هي اسطورة الرجل البطل (في نظر الشعب الروماني)و الرجل المتعطش للانتقام و الدماء )(في نظر الاعداء و العالم كله)انه الأمير دراكيولا .

كان عمر دراكيولا 17 سنه ايضا,كان مازال طفلا مراهقا , عندما ارتكب مجازر اذهلت العلم الي يومنا هذا و صنع الناس له ملحمه مازال العالم ,كما ذكرت سابقا يتغني بها و يسردها الي الان ,و ملحمته قد اعيد صياغتها في كتب كثيره واستوحي منها افلام و مسلسلات اكثر ,بالأضافه الي تحقيقها أعلي مبيعات و وجود أقبال جماهيري شديد عليها.المهم أود أن أحدثكم عن النقطه السوداء في حياة دراكيولا و الظروف و الضغوط التي جعلته يفعل ما فعل برغم أعتقادي أن لا أحد يقو علي ما فعله الا أذا كان عنده أستعداد جيني عاطفي نفسي مس شيطاني او أي شئ يليق لكم .

دراكيولا كان أمير و ابيه كان ملكا علي و لاشيا و كما ذكرت سابقا كانت ولاشيا اماره واقعه بين امبراطوريتين متنازعتين المجر و العثمانيه .و كانت و لاشيا تلعب دورا سياسيا حساس لوزن القوي بينهما

فساعد العثمانيون والد دراكيولا علي الوصول للحكم و لكنهم أخذوا ابنيه دراكيولا و أخ اخر له كرهائن لكي يعيشوا في كنف الولايه العثمانيه ليضمنوا و لاء الملك والد دراكيولا لهم فاذا ما أنقلب عليهم قتلوهم .
لم أحدثكم عن معني دراكيولا دراكو يعني التنين و هو رمز السلطه و القوه و الشيطان و ليعوذ بالله من الشيطان الرجيم في هذه العصورو دراكيولا يعني ابن التنين يعني ابن الشيطان و ليعوذ بالله من الشيطان الرجيم و قد اكتسب هذا الاسم من والده لأن والده كان عضوا في طائفه سريه اسمها حكم التنين او
the order of the dragon.
و قد كانت طائفه رفيعة المستوي أسست من قبل الامبراطور الروماني 1408
وهكذا تربي دراكيولا و اخيه في كنف الامبراطوريه
العثمانيه ليضمنوا ولاء ولاشيا لهم و لكن حدث ما لم يكن في الحسب فوالد دراكيولا كان مستبدا و قام شعبه بمساعدة المجر من الشرق بعمل أنقلاب علي والد دراكيولا حيث قتل والده غدرا و تم دفن أخيه الاكبر حيا.

أرسل العثمانيين دراكيولا الي ولاشيا و عضدوه بجيش من الأتراك و ارسلوا معه قائدا تركيا ليساعدوه علي أسترداد الحكم و ضمان مصالحهم في المنطقه.كان عمر دراكيولا 17 ربيعا وفي 7 سنوات فقط ،من حكمه ،أستطاع في هذه الفتره أن يصنع
لنفسه ملحمه تداول عبر التاريخ.

يبدو ان طريقة موت ابيه و دفن اخيه بالحياه و الصراعات التي ترعرع وسطها قد فجرت كل القسوه في قلبه حتي ان قلبه اصبح اقسي من الحجاره لأن الحجاره لما يتفجر منها الماء.فعندما استولي علي الحكم بداء ملحمته الدمويه و دعا كل اعداء والده الي مأدبه كبيره بقلعته و قام بالقبض عليهم كلهم علي كل الامراء المعادين

له, الكبار في السن قام بوضعهم علي خوازيق مصنعه من الاخشاب(انظر الصوره)أما الامراء الشباب فقام علي أجبارهم علي العمل حتي الموت في بناء قلعته في ترجوفست التي هي كانت عاصمة ولاشيا و مقره أنذاك ،و من أنتهي من العمل و لم يمت قام بوضعهم علي خوازيق و قتلهم ببطئ .

تمر السنين و كحال السياسه تتغير مصالح و ينقلب الولاء و أنقلب دراكيولا علي العثمانيين ,فأرسل العثمانيون جيشا ثلاث اضعاف جيش دراكيولا و اتجهوا الي ولاشيا للانتقام فماذا فعل دراكيولا ,قام دراكيولا بالأنسحاب الي قلعته و الفرار من الجيش العثماني و في طريقه حرق كل القري و سمم كل الأبار
حتي لا يجد الجيش التركي ما يأكله او يشربه و يصاب بالاجهاد,أما المفاجاءه الكبري هي التي رأوها عند وصلولهم قلعته في ترجفست حيث الاف من البني ادمين مخزوقين(و ليس معلقين )في الاشجار حيث قام بتقطيع الاشجار و صنع منها خوازيق وو ضع هؤلاء البشر عليها, كان هناك حوالي 10000بني أدم مخزوق و كان منهم نساء و اطفال,اعتقد انهم كانوا ساكني القري التي حرقها و الي الأن لا استطيع تصور او تخيل عمل تلك الخواذيق , و لكن هو كان رجلا شرير شرير يقال انه كان يصنع هذه الخوازيق من الشجر و كان يضع عليها الزيت(من اجل أن تنزلق بسهوله في اجساد الضحايا و كان يعلق الضحايا علي الخوازيق و أوزانهم تساعد الخوازيق علي أختراق أجسادهم), و كان حريصا علي الا تكون اطراف الخوازيق مدببه
حتي تخترقهم ببطء و يموتوا ميته بطيئه ,بشع بشع كان يقف هناك علي برج قلعته و يشاهد الضحايا و هم يموتون ببطء علي مدي ايام .و بالطبع عندما وصل الجنود العثمانيين الذين قد انهكهم الجوع والعطش و راءوا هذا المنظر دبت في قلوبهم الرعب و فروا مذعورين.

photo4

الغريب أن الشعب الروماني يري دركيولا بطلا عادلا و ليس سفاحا قاتلا ربما لأنه في عهده كان حريصا ان يعاقب أي شخص غير ملتزم في مملكته فكان يعاقب و يحاكم كل الخارجين عن القانون بدءا من الكذب و الخيانه و السرقه حتي القتل و كان يلجاء الي اساليب كثيره في التعذيب من تقطيع اطراف, سلخ و لكن أفضل طريقه كان يفضلها هي الخزوقه و الموت البطيء و لهذا السبب لم يكن في عهده اي فساد في الدوله أو اي جرائم لانه لم يكن لأحد أن يجرء علي ارتكاب جريمه ألا هو طبعا.

لا ادري ذكرني هذا المشهد بالاسلوب الذي يحاول بعض الحكام العرب اتباعه في هذا الزمان لاحكام السيطره
علي الشعوب و في الحقيقه انه اسلوب فعال أن تري أناسا يعذبون أمامك تخاف أنت و تلزم حدودك الا اذا كانت هناك قوي أخري غاشمه تستطيع ان توقفه عند حده و لكن كما ذكرت سابقا هؤلاء الحكام الذين هم كدراكيولا غالبا ما يكون لهم اهميه اقليميه لخدمة مصالح معينه ,كالحال مع العثمانيين والمجريين.أما عن اسلوب الترويع و التخويف لاحكام السيطره فهو يؤتي بالثمار خصوصا مع من لا حول لهم و لا قوة و التدخل الانساني هنا لا يمكن الا بقدر ايمانك بالعداله الالهيه و شرع الله و لكن لو تركت الموضوع لنفوس البشر هتفسد هتفسد.

يحكي أنه بني ضريح كنسي لنفسه ليدفن فيه علي جزيره وسط نهر و لكنه قبل ان يشرع في بناءه بني سجن و سخر السجناء لحفر بئر بأيديهم دون أي الات حفر ووضع بجانبهم كيس به دهب و كان دليل علي سلطانه و جبروته ولم يجروء أحدأن يمد يده الي هذا الذهب و هو علي قيد الحياه.

و كان جد يحارب الفقر و المرض ففي يوم دعي الفقراء و المرضي الي قصره علي مأدبه كبيره و اغلق عليهم غرفة القصر و حرقهم بداخلها و كانت هذا فكرته عن محاربة الفقر و المرض!!!!و لو جلست اسرد أعماله الأجراميه لما انتهيت و لكن تمر الايام و السنين و يضرب العثمانيي مره اخري ويستولوا علي قلعته
وزوجته ترفض أن تسلم نفسها و تلقي بنفسها من برج القلعه (في الحقيقه دهشت عندما علمت أنه كان متزوج و ان في واحده قدرت تعاشره)و استطاع هو الفرار من قبضة العثمانيين الي المجر و نظرا لاهميته السياسيه (مره اخري سياسه )المجريين لا يقتلوه ,برغم و حشيته و جرائمه التي أرتكبها و لكنهم يبقون عليه كسجين سياسي قد يعود عليهم بالنفع في ذات الايام.أما العثمانيين فأتوا باخيه الذي كان رهينه عندهم, كحاكم علي ولاشيا.

ظل دراكيولا في السجن بالمجر لمد 12 سنه مسجونا هناك ومع التأكيد علي أنهم أبقوا عليه حيا و هو معروف بجرائمه و وحشيته و ذلك لان المصالح تحتم ذلك …ياههههه ما اشبه اليوم بالبارحه كم اود ان
أضع يدي علي مربط الفرس و اصوغه في كلمات و لكن لم اصل لهذه المرحله بعد.

المهم وجود دراكيولا داخل السجن بعيدا عن البني ادمين لم يمنعه من ممارسة هوايته المفضله و هي الخزوقه فكان يقتلع قطع الخشب من الأرض و يخزوق بها الفئران و العناكب و كان يجلس هناك و يشاهدها و هي تموت ببطء.و هكذا عدت السنين و مات اخوه بالمرض الزهيري (سيفيليس) و ساعدته أمبراطوريه المجر علي أستعادة عرشه و عاد لممارسة هوايته المفضله وسط أهله و ناسه.
تمر القرون حوالي ٤ قرون و كان برام ستوكر جالسا في شباك فندقه علي شاطئ
WHITBY

at whitby beach

و رأي حطام سفينه علي الشاطئ و هنا سرح بخياله و تخيل كلب يتفتت الي وطاويط و يتحول الي دراكيولا و لكنه ليس كدراكيولا بتاع الخوازيق أو
vlad THE IMPALER
و لكن دركيولا متعطش الي الدماء بطريقه اخري(و لكن مازال السؤال قائما من اين اتي بهذه الفكره و ما ذكره بها) .بالطبع لو جلست و حدثتكم عن اسطورة داراكيولا لما أنتهيت اليوم و لمللتم من القراءه فهذه
الاسطوره عباره عن قصص و حكايات كثيره متداخله و لكن عن الاصل دور كما يقولون و الاصل هو دراكيولا الامير الشهير بدراكيولا بتاع الخوازيق.

و قد حقق كتاب برام ستوكر نجاحا ساحقا حتي أن المدينه التي الف بها الكتاب تجد كثير من سكانها يحاولون التصرف بغرابه و غموض تشبها بشخصيات الكتاب.
حيث أول ما لفت نظري عند دخول المدينه هو وجود أناس حفاه منهم رجال مطلقين لحاهم و شعورهم و
يمشون هائمين علي وجوههم .

لقد كتب الكتاب منذ 200 عام تقريبا و و كانت معظم احداث الكتاب تدور في قلوع ولاشيا علي الحدود مع ترنسلفينيا(و قد أتحدوا الان و أصبحت دولة رومانيا)المهم نتذكر ان والد دراكيولا هو كان عضوا في
THE ORDER OF DRAGON
و هذه طائفه سريه انشائها احدي أباطره الرومان في 1408 كما ذكرت سابقا و دراجون هو رمز الشيطان.و لقد استطاع هذا الشيطان أن يورث تركته هذه عبر العصور و قد احياها برام ستوكر بكتابته هذا الكتاب و منه أصبح ميراث دراكيولا متداولا بين كل الشباب في الكتب و المسلسلات التي تحقق اعلي المشاهدات و التي تبهر المرء لرؤية مصاصي الدماء الذين هم غايه في الجمال و القوه والعنفوان و لا يموتون ابدا ربما لم تصلنا هذه المسلسلات بعد علي قنواتنا العربيه و لكنها سوف تصل قريبا و سوف يبهر بها ابنائنا و سوف يدمنون مشاهدتها ,فاحذروا أحذروا أرث الشيطان.

هبه طاهر
© hebataher march 2011

the art of being idleهبه طاهر تكتب/ فن التكاسل

art of idle

بعد انتهائي من يوم شاق في العمل ,قررت التوجه الي المكتبه حيث تفتح الي الساعه العاشره مساءا و هي مكتبه كبيره  أكبر من مكتبة الجامعه الامريكيه برغم انها في مدينه تعتبر علي هامش المدن في انجلترا ,حيث انها مدينه صناعيه و أهلها لا يتميزون بتلك الحزلقه و تعقيد الاناس بالمدن الاخري في انجلترا .بعض الناس عندما اتعامل معهم اتذكر عم شحاته في   العمليات و ببعض (وليس كل )المرضي  الذين كنت اتعامل معهم في بساطتهم و في نظافتهم الشخصيه .
المهم في المكتبه أخذت أمشي في أروقتها متأمله الكتب أمله أن يثير كتاب ما انتباهي ,الي ان سقط بصري علي كتالوج عن ديكور غرف النوم و اخذته و أخذت أتصفحه ,اكتشفت انني لا احب الطراز الفيكتوري كما كنت أتصور ,أكتشفت ان الطراز الفيكتوري يثير رعبي خاصه اذا كنت وحدي.انني أحب الأسقف العاليه و الحوائط السميكه الداكنة اللون و كذلك الستائر التي تميل الي اللون الأحمر الداكن ,ذلك عندما كنت في مصر ,لان بيت العيله كان كذلك (و عن بيت العليه قصه أخري)و كذلك بيوت أخري ذات طراز قديم قد زرتها.هذا الطراز كان يثير في حنين للماضي الجميل الذي كان يحدثه عنه أجدادي و لكن لم يتبق منه شئ و لكن هنا في انجلترا هذا الطراز يثير في احساس مختلف .لعل مزج هذا الطراز مع دفئ الريف المصري او دفي المكان عامة يحدث تاثيرا مختلفا تماما عما اذا امتزج مع مكان بارد و به جمود.ياالله سبحان لقد سرحت بعيدا في هذا الكتالوج لقد مضي زمنا طويلا ان جلست الي كتاب و استمتعت به.احب الطبيعه لان عالطبيعه كل شي احلا ..و أخذت افكر في حالي و في حال البشر اصبحنا ابعد ما يكون عن الطبيعه ,اخر مره زرعت فيها شئ هي في المدرسه عندما كنا نضع حبات الفول في مكان ما و ننتظر الي ان(تزرع)لا اعتقد ان اي انسان يستطيع ان يتذوق الجمال ان يفهم الحياه الا اذا اقترب من الارض و زرع بها شيئا و لكن كيف؟
انتهيت من مشاهدة الصور و كانت هناك صور لغرف النوم, لسراير مبتكره, سرير علي هيئة كنبه مريحه و الظهر عباره عن رف لوضع الكتب عليه و علي مساند السرير(الكنبه الكبيره)مكان لوضع الشموع.
تلفت لعلي اري كتابا اخر يلفت انتباهي فوجدت كتاب اخر
the art of being idle
او فن التراخي و ووجدته مثير جدا عباره عن 24 باب مقابلين لل24 ساعه في اليوم و لكني طبعا لم اقرا الا بابا واحدا الا و هو باب الاحلام,الاحلام التي كان يتحدث عنها هي كل الاحلام التي تنتابنا, احلامنا و نحن نائمون و نغط في سبات عميق و أحلام الشفق
twilight
أو الغسق الذي نحلم فيه و لكننا مدركيين اننا نحلم (المثل الشهير هل انا فراشه تحلم انها بني أدم أم انا بني أدم يحلم انه فراشه)و هناك احلام اليقظه التي نعيشها في لحظات كتيره في حياتنا بدرجات متافوته بالطبع من شخص لاخر.و أخذ يتكلم عن الفارق بين الحلم و الرؤيا يقصد

vision

مثلا فريق عمل في شركه يتحدثون ان عندهم حلم  كتحقيق اعلي مبيعات , فهذا ليس حلما و لكن رؤيا انه يتكلم عن الاشياء التي نحلم بها و نحن في حاجه اليها!!!!و أخذ يقول أن النوم هذا ضروري جدا و يجب ان ننام جيدا علي الأقل 7-8 ساعات في اليوم!!!!!فمثلا ال

periodic table
أو جدول العناصر توصل اليها مندليف عندما غفي ,و كذلك اينشتاين توصل الي النظريه النسبيه في حلم أثناء نومه,و قيل انه كان ينام عشر ساعات يوميا و كان يقول ان النوم يساعده علي الاختراع,و كاتبة هاري بوتر خطر لها شخصية هاري بوتر عندما كانت تتأمل من شباك القطار و سرحت و استسلمت لاحلام اليقطه!!!!!و
علي النقيض توماس اديسون الولعه الذي اخترع المصباح الكهربائي فكان يؤمن ان النوم مضيعه للوقت و ينمام أقل من 5 ساعات يوميا و انه كان يحب العمل جدا و كان بغرم بالتكنولوجيا وبداء حياته من الصفر كبياع جرائد و أسس شركه توماس اديسون التي هي جنرال موتورز الان .
الذي لا يعرفه الكاتب و الذي اعرفه أنا ان توماس اديسون راجل حرامي و معندوش خيال و لهذا كان محتاج يعمل ضعف الوقت من أجل ان يعوض ضيق خياله.في الحقيقه معظم الاختراعات التي نسبت الي توماس اديسون لم تكن اختراعاته و لكن اختراعات شخص اخر مغمور اسمه تلسا و كان صربي الجنسيه و لكن لم يكن عنده عقليه تجاريه مثل توماس اديسون كان ساذج و كان يؤمن ان اختراعاته ملك البشريه و ليس له الحق ان يستحوذ عليها لخدمة اغراضه أو يمتلك حق أختراعها .وتوماس اديسون كان ذو عقليه تجاريه و امريكيه راسماليه استغلاليه و نسب هذه الاختراعات لنفسه.
النصب موجود من زماااااان و كيف غير وجه التاريخ.
اهذه الاحلام هي العوالم اللي نخلقها لانفسنا, العوالم التي نتمني أن نعيش فيها .هي تصورنا للحياه اللتي يجب أن نعيشها.

الأحلام تساعدناعلي التعرف علي ما نريد من الواقع لانها تأخدنا في رحله في نفوسنا للتعرف علي احتياجاتنا..

ساعات عندما نكلم صديق او صديقه عن هذه الاحلام يقولون لنا انزلو علي ارض الواقع و كتير منا ينزل علي ارض الواقع من كثرة تاثير اراء الناس و الحياه و مشاغلها علينا.
الحياه نفسها فرضت علينا نمط معين في التفكير و منعت بعضنا من مجرد ان يحاول يحلق في السحاب (بفكره)و لهذا يكون هناك فرق شاااااسع بين الحياه التي نحياها و حلمنا لاننا بطلنا نحلم.
هبه طاهر
heba taher