أفيونتي!!؟

photo

في الحقيقه عندما يفوتني يوم لا أكتب فيه تتزاحم الأفكار في رأسي حتي تشرف علي الأنفجار، علي هيئة توتر عصبي ، كلام شديد اللهجه أرق، همس. !و

في ذات يوم كنت أشاهد فيلم وثائقي عن كاتبه إنجليزيه شهيره، و شاهدته برغم إعتقادي أن هذا النوع من الأفلام الوثائقية لا يشد إنتباهي، برغم شهرتها و لكن حياتها كان بها بعض المأساه و لا اريد ان اتكلم عن المأسي الأن كفانا. و لكن هناك شيئا ما شد انتباهي و هي تتحدث عن نفسها، انها تصف نفسها انها عندها زحام شديد في الأفكار و لهذا السبب تسعي الي ان يكون كل شئ حولها مرتب و منظم و بالسيطره و التحكم في محيطها الخارجي تستطيع التحكم في أفكارها المتزاحمه!!!!!
و بالتالي نظامها ساعدها علي كتابة أعمال كبيره و أمتازت بوصفها الذي كان في غاية الدقه.
نجيب محفوظ كاتبنا العظيم الكبير الحائز علي جائزة نوبل ، كان له روتين يومي كونه موظف حكومي لم يحد عنه لمدة ٤٠ سنه!!!و

شرط الإبداع الاستقرار و الحافز و فوق كل شئ الوقت للقيام بما تريد، چون جريشام كان يعمل محاميا من ٦٠-٨٠ ساعه في الأسبوع و مع ذلك كان يجد وقتا بين الجلسات ليكتب.و كتب قصه وقت للقتل هذا القصه المأساويه التي تحولت الي فيلم و لكن دعونا لا نتكلم عن المأسي كفانا مأسي! و كتب أيضاً قصة الشركه
التي تحولت الي فيلم أيضا و كان بطلها ممثل جيلنا الشهير توم كروز الذي اكتشفت عندما كبرت انه لم يكن بهذاالقدر من الوسامه التي كنت اتخيلها و انا طفله صغيره.

المهم چون جريشام كاتب كبير، كان يملك العزيمه و الاستقرار والوظيفه التي استوحي منها جميع كتاباته

لماذا اتحدث عن كل هؤلاء وماعلاقتهم بالأفيووووون، آه تذكرت لقد كان الفلاحين في بعض ارياف اوروبا يتناولون الأفيون أخر النهار عند عوتهم لديارهم ليعينهم علي التغلب علي آلام العمل الشاق في الحقول.

مازال استخدام المخدرات الأول في العالم هو لتخفيف الألام، هل ذكرت لكم من قبل انني كنت أنام في قسم الحروق ، لقد كان جزء من تدريب الجراحه ان نقضي شهران في قسم ٨ حروق و تجميل، و كنت انام في مكتب الأستاذ بالقسم ، لانه كان به كنبه جلد مريحه، و كنت في الليل أستيقظ علي صوت صراخ ب

مرضي الحروق خاصة المرضي الذين يعانون الحروق درجه تانيه التي تكون أشد ايلاما.كان عندنا نقص شديد في المخدرات أقصد في المورفين العلاجي , لا أدري لماذا كان في القصر العيني , الأطباء عندهم

فكر سائد ان جميع المرضي بيضربوا بنادول و كانوا يفكرون مليون مره قبل إعطاء المريض مورفين، الألم بالنسبه لنا شيء عادي و توقعنا ان المريض سرعان ما يتعود علي هذا الألم أو انه سوف يزول لوحده، و نكتفي بزجاجات الباراسيتمول و البروفين و لكن هذا ، اكتشفت بعد ذلك انها ممارسات غير صحيحه المريض
من حقه تخفيف ألامه و علينا عدم سوء الظن بشان نوايا المريض، خصوصااااااا لو مريض حروق ،
المهم مريض الحروق كان يشق سكون الليل بصراخه و لا يوجد مرفين و لو اتصلت بالمدرس المساعد النوبتجي كان سيتهمني باني
Incompetent
المهم تأكدت ان المريض تناول المتاح من المسكنات ثم عدت مره أخري الي الكنبه أنام عليا و أضع الجاكيته علي ودني محاوله ان لا أسمع صراخه،
منين أجيبلوا مورفين
العيان محتاج مورفي
و لكن امكانيات المستشفي لا تسمح
استيقظ في الصباح قبل ان يأتي الأستاذ و يراني نائمه علي الكنبه و يهزأني و ويهزاء السكرتيرة تريز، ايوه انا كنت بنام علي الكنبه من ورأ الأستاذ ايوه،و أقوم مسرعه في الصباح الباكر قبل ما يشوفني و يكتب فيا شكوي ، الشكاوي دي بقي مبقتش اسمع عنها الا لما رحت القصر العيني في الحقيقه ده موضوع ابقي اتكلم عليه بعدين، المهم الكنبه دي كانت جلد و مريحه صحيح الواحد كان بيصحي مكسر شويه و لكنها كانت أصيله،و بعضكم بيسألني ليه متروحيش السكن ، آه والسكن علي أيامي كان بعييييييد و القصر بالليل كان
كبير يعني لو حد كلمني أجي بليل علشان أشوف عيان كنت استسهل و أنام في القسم علشان لو حد كلمني اكون موجوده علي طول.
و كنا بنشوف حالات كتير ,كان يجيلنا ناس هب فيها انبوبة بتجاز (يا حفيظ يارب العالمين)و كان يجلنا حالات ناس مولعه في نفسها أكتر كان كتير يجيلنا بنات مولعه في نفسها الاسباب كان معظمها عاطفيه لا أود الخوض فيها و في الكليه درسنا ان كل جنس له وسيلة الانتحار المفضله البنات كان الحرق الرجال الرصاص او الشنق,و لكني رايت رجال شباب برضك كانو بيحرقوا في نفسهم اعتراضا علي موقف ظلم و مره واحد لما مراته صممت علي الطلاق سكب علي نفسه و عليها جاز و حرق نفسه و راح حضنها و ماتوا الاتنين في حضن بعض.المهم الله موجود والانتحار ده ضعف ايمان ,الناس تتسائل لماذا يبقي الله علي الظالمين؟ .

مهما بلغ الظلم بالانسان لازم يوجه وجهه لله لازم يعرف ان الله موجود وانه يؤخر اجر الظالم لاسباب و”(ولو يؤاخذ الله الناس بظلمهم ما ترك عليها من دابة ولكن يؤخرهم إلى أجل )”وهكذا الاختبار ان مفتاح الحياه موجود داخل عقولنا و لكن لمن يقو ان يستخدمه.المهم بقي انا عشت شهرين في هذا القسم و كان بالنسبه لي كجحيم دانتي و لكني اتعلمت حاجات و اتعرفت علي ناس كويسه و لكن رئيس القسم بيجبرنا نيجي كل يوم و نمشي غرفة العمليات اللي جوه القسم و بصراحه كان قراره ده ساهم اني اتعلم التجميل
فبالتالي انا مكنش عندي خبره في التعامل و لازم تعرفوا ان مفيش تعليم ببلاش فبالتالي علشان تتعلم مش لاز تشتكي كتير و لازم يكون عندك (حنكه )بس كانت فتره كويسه بالنسبه لي علشان اقرا فيها ال
upper و lower limb
و الجزء بتاع الnerve injury and anatomy of the upper limb in general.
اقرا و اشوف علي الطبيعه.

اهيه ايام و عدت و استطعت الاستفاده منها علميا و لو استفاده مش كما كنت اتمني يعني كان نفسي أشوف كبير بيشتغل بس اتعلمت من زمايل أكبر مني بسنه أو بتوع تجميل صغيرين قوي لسه و لكن اهه افضل من لا شئ.كان لي تعقيبات كتير ولكني لا اريد ان احيد عن الموضوع المخدرات .
المهم ده بقي كان كلام عن أهمية المخدرات في الفلاحه و المجال الطبي، أما بقي المجال الأخر الإعلام و الناس اللي في الضياااااااااااااع فربنا يسهلهم و يهديهم.و ده ليس مجال حديثي اليوم.
المهم بقي انا مش عايزه أطول إحسن كل شويه أفتكر حاجه و الكلام يجيب كلام و العزول يعمل حكايه،انا عندما كنت نائبه او( نايبه)ليس بمعناها الدارك طبعا ، في ابو الريش كانت لستة العمليات تشتغل لغاية الساعه ٥ كل يوم و نخلص الساعه ٧-٨ مرور المهم لما الواحد يكون نوباطشي الدنيا تهدي الساعه ١١ -م١٢و بعد كده كان لازم تيجي حاله الساعه ص٢ بالليل أو تلاته فلو نمت الساعه ١١ و صحيت علي الحاله الساعه ٢ -٣ كنت فعلا بقوم تعبانه و مرهقه ، فتوصلن الي حل مثالي كنت أكل علي ١١ ١٢و اجيب كتاب مسلي جداً مش عايز اي مجهود فكري و يكون بيشد و أقراءه حتي الساعه ٢ و طبعا تلاقي ايه يطابق هذه المواصفات غير روايات الجيب ، و اكتشفت روايات الدكتور خالد توفيق مؤلف روايات ماوراء الطبيعه و بطل قصصه الدكتور رفعت اسماعيل ،هذه روايات وقراءات طالب في مدرسه و ليست طبيبه بتحضر ماچستير ، و كنت أقراء ل أنتوني شيكوف و ليوتلوستوي و نجيب محفوظ و چان أوستن وانا عندي 10سنه، و لكن ماذا أقول لقد كان مفعول روايات الجيب هذه سحريه، لقد ادمنت قراءة روايات الدكتور خالد توفيق خصوصا روايات ماوراء الطبيعه و كنت استمتع بقراءتها حتي يأتي مريض الساعه الثانيه صباحا فلما كنت استدعي للمريض كنت مستعده و أنزل متحمسه، لقد كانت هذه الروايات أفيونتي،قراءة هذه الروايات الصغيره المكتوبه علي صفحات صفراء تشبه ورق الجرائد كانت فعلا تحدث تفاعلا كيمائيا في عقلي و يحدث له انتشاء ، فلو طبع علي صفحات فاخره بيضاء لما استمتعت بقراءتها ، من اين أتيت بهذه الكتيبات ؟اتيت بها من مكتبة أبو الريش المكتبه الموجوده في مكتب الخدمه الإجتماعيه في الدور الأرض في مستشفي ابوالريش الحمرا (و أنتو داخلون علي ايدكوا اليمين)حيث تجلس مدام فاطمه الاخصائيه الاجتماعيه و الاستاذ عبد الرحمن و قد اعدت لهم كل الكتيبات بالأضافه الي كتيبات أخري استلفتها من اناس أخرين).و قد كتبت علي صفاحاتها بعض الأسرار
المهم بقي دي حكاية أفيونتي و دمتم
هبه طاهر

Advertisements

One thought on “أفيونتي!!؟

  1. السلام عليكم دكتور هبة
    بصراحة القصة المرة دي فعلا يتقال عليها – حدوتة – و هي جميلة و مؤثرة جدا جدا و الاسلوب متناسق و أشعر انك ما كنتيش مرهقة اثناء الكتابة
    لقد بدأت الحدوتة بوصف ايامك و ارتباط الكتابة بها و ان الكتابة هي ما يجعلك تخرجي التوتر اللي بداخلك و ده زيه زي ما الواحد بيتكلم مع آخر لكي يفضفض و لكنك بتفضفضي بالكتابة الحواديت في مجالات مختلفة و شيقة.

    بالنسبة لموضوع معايير الجمال بتاع توم كروز ده معناه انا الانسان ممكن يغير رأيه في الشيئ مع مرور الوقت …… سبحان الله كان معانا واحد من الدفعة في الكلية شبهه بالظبط و كان شاب متواضع وكان بيزعل لما حد يقول له انه شبه توم كروز و يرد يقول انا عماد يا جماعة .

    الحروق شيئ فظيع و هو جزاء الكافرين في جهنم فهو في الدنيا افظع الم ممكن يشعر به الانسان و قال تعالى –﴿إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَاراً كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُوداً غَيْرَهَا لِيَذُوقُواْ الْعَذَابَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَزِيزاً حَكِيماً﴾[النساء: 56} لأن الجلد هو اكبر عضو في الانسان —استر يا رب
    ووصفك نأل الصورة كاملة و كاني شايفه أصادي و على فكرة حكاية تبلد مشاعر الدكاترة في المستشفى اللى شوفتيه ده موجود كمان في اقسام الشرطة و المعتقلات و يكون المحقق الذي يعذب المسجون — مع الوقت —في غاية الهدوء و هو يسمع صراخ الناس امامه لأنه تعود على ذلك و ده كان موضوع بحث عمله أحد الدكاترة النفسيين لتحليل ظاهرة تبلد المشاعر .

    أطعتي قلبي بموضوع قلة النوم و الحروق و سؤالك لماذا يبقي الله على الظالمين جوابه ان ده حال الدنيا و أول جريمة كانت الظلم بين أخيين و كانت مروعة و هي القتل و كان بالقاء حجر على الرأس و الله اعلم — كان قلبه قاسي جدا على أخوه — بس احنا مش ابناء المجرم لأنه هرب و لم يعد و رزق الله ادم بولد اخر هو شيث فكانت منه البشرية.

    و موضوع الانتحار انا سمعت عن واحد في امريكا انتحر عشان عربيته عطلت على ال–هاي واي– فطلع فوق تقاطع الطريق و القى بنفسه من فوق الكوبري … كان على شعرة

    انا معاكي ان مفتاح الحياة داخل عقولنا و قلوبنا اذا اتصلت بالله الذي يعينها و كان الرسول الكريم اذا حز به امر فزع الى الصلاة ليتصل بالله المعين و في النهاية أقول لك ان جميل جدا ان الواحد يبحث عن شيئ مثل القراءة ليلا او غيرها ..مثل الدعاء في جوف الليل ليتكيف مع الحياة ….
    .

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s