د.هبه طاهر تكتب:الطريق الي كراكاو2و صراع في المنجم

حسنا طائرة العوده كانت الساعه الثالثه و النصف مساءا و يجب أن أكون متواجده في

photo

المطار الساعه الواحده .أستيقظت الساعه السادسه صباحا و قد أستعددت الليله السابقه للرحيل الباكر,بحيث تكون حقيبتي جاهزه.

كانت حقيبتي عباره عن

back pack

أقصد حقيبة ظهر لأن رحلتي كانت مدتها قصيره جدا و برغم الأشياء القليله التي قمت باخذها معي الاان تأثيرها علي ظهري كان مؤلم ,هنا أدركت أهمية أن يكون للمرء

chaperon

و أن و جود هذا الشخص ليس نوع مبالغ فيه من الترفيه عند المشاهير و فاحشي الثراء و لكن ضروري ,فتحركك و انت خالي اليدين يعطيك مساحه أكبر للفكير و الأستمتاع بما حولك.

هناك حقائب جراره بعجل و لكني لا أميل لها هي مريحه نعم و خاصة للظهر و لكنها تبطئ حركتك بشده خصوصا لو اردت ان تجري لتلحق بقطار او اي شئ أخر ,بمعني اخر تحضير شنطة السفر هذه فن.

في الصباح الباكر قررت التوجه الي مناجم الملح بكراكاو و هي أيضا محميه من اليونسكو ,و في حاله جيد جدا ,أي شئ له علاقه بالملح يجب أن يكون في حاله جيده ,لأن الملح كما تعلمون جيدا كان يستخدم في التحنيط .

لقد ذهبت قبل معاد الفوج الذي به شرح باللغه الأنجليزيه بساعه و نصف.فوقفت بالخارج و قد كان الجو غريب يثلج تاره و الشمس تسطع تارة اخري ,جو جميل و مثير طالما أن مستعد له بجاكيت تقيل.

بداء ال

tour

و قد كانت مرشدتنا فتاه بولنديه و في البدايه أخذتنا حوالي خمسين دور تحت الارض في الحقيقه لا أستطيع تذكر مقداره بالأقدام و لكن تستطيع تخيل برج القاهرة متجه لأسفل.(و

looking down

انظر الصور ألتقطتها و أنا أنزل السلم لتتخيل العمق)

المنجم به حجرات كثيره ,المئات منها و لكن فقط بضع حجرات هي المتاحه للزائرين و لنا أن ندخلها و بالطبع يجب أن نكون مع المرشد الخاص بنا طوال الوقت و أن لا نذهب بعيدا حتي لا نتوه في المكان و نضييييعع.

طوال الوقت المرشده كانت تحدثنا عن المكان و تضيف (و لو لحستو) الحيطان لتذوقتوا طعم الملح .و هكذا و لكم أن تتخيلوا عدد البشر الذي لحس تلك الحيطان قبلكم كفيل أن يجعلكم تذهدوا حتي في التفكير بالأمر.

this is salt not snow

نمر ببعض الممرات و يكون بها بعض التماثيل و كل تمثال وراءه حكايه و اسطوره كاسطورة تلك الأميره التي صنعت المنجم من دموعها و لكن في الحقيقه منجم الملح هذا موجود لأن من الوف السنين كان هناك بحر في هذا المكان ,و هذا البحر قد تبخرت مياهه و تبقي منه الملح في باطن الأرض.لا عجب اذا أن لا تطل بولندا علي بحر ,فقط تبخر بحرها ليس لها منفذ بحري أذا و كم هذا هام لأي بلد أن يكون لها منفذ بحري ,تذكرت حرب الخليج الشهيره عندما غزت العراق الكويت و كان من ضمن اسباب الغزو أن العراق ليس لديه منفذ بحري.

the legend of the pricessاسطورة الاميره

لا مجال للحديث عن هذاالأن .هذا منجم ملح و انا في باطن هذا المنجم. باختصار شديد نزلت حوالي خمسين طابق احت الأرض و كان الجو كله معبق بالاملاح ,و الأملاح كما تعلمون صحيه جدا و جيده جدا للصحه.و بالرغم ان عمال المناجم يعانون من اسواء ظروف عمل,حيث عملهم تحت الارض و تعرضهم الي غاز الميثان و الأنهيارات و الموت بالاضافه الي الأخطار الصحيه المعلقه بكل منجم كسرطنات الرئه عند عمال مناجم الفحم و الموت اختناقا لعمال مناجم ال

sulpher

علي عكس هؤلا كان عمال مناجم الملح يتمتعون بصحه جيده بل و يعيشون أعمارا مديده و ذلك لتاثير الأملاح عليهم و علي صحتهم.و يوجد فندق بجانب هذا لفندق ,لا لم ادخله و لكني سمعت عن عنه ,فهو عباره عن منتجع سياحي

spa

يستخدم املاح المنجم في العلاج من الروماتيزم و البخار الصادر من الملح لعلاج امراض الصدر.يعني شوية دلع علي الماشي,

rivers flow underneathو تجري من تحتها الانهار

و أكرر عمال تلك المناجم كانو يتمتعون بصحه جيده و غير ان المناجم من الداخل كانت جميلة المنظر و كان يجري بها شلالات مياه من نهر ببولند.حتي أن هناك قناه مياه تجري به في غاية الضحاله و لكنه كان مكان مناسب لاقامة الحفلات و كان يذهب الي الظباط و الاممراء لكي يحتفلوا و يسكروا و يعربدوا و صادف انهم كانوا في طوافه صغيره في هذه القناه الضحله و انقلبت بهم هذه الطوافه و نظرا لانهم كانوا في حالة سكر بين لم يستطيعوا رفع الطوافه عن رؤسهم فاستنذوا الهواء و ماتو و هكذا (غرقوا في شبر ميه) (صورة القناه ملحقه مع المقال) .ه

القناه اللي غرق فيها الناس في شبر ميه

عمال المناجملم يفتقدوا سوي الشمس و علي اي حال الشمس مضره للبشره و بأمكانهم ان يستمدوا الفيتامين د من منتجات الالبان.

بالاضافه العمل بمناجم الملح كان بمثابة العمل بمناجم الدهب انذاك لان الملح كان في قيمة الذهب و ربما اقيم ,لقد كان يستخدم لشراء السلع و هنا ظهر مصطلح

لا يساوي حبة ملح ,لأن بالماضي كان الناس يستخدمون الملح في التداول التجاري.و كانت مهور النساء تدفع بالملح!!!!!ه

في الانفاق التي بداخل المنجم توجد تماثيل منحوته من احجار الاملاح و و كنيسه مبنيه بالاخشاب من أكثر من 500 عام و في احس حال و ذلك لان الاشجار قد غمست في الاملاح و اكسبتها صلابه شديده فكل شئ مصنوع من الخشب محفوظ في احسن حال,لان الاملاح من المواد الحافظه من الدرجه الاولي.

الكنيسه الخشبيه the wooden church

و لم يخفي علي انني اسير في مكان كان في يوما ما بحرا و قد تبخرت المياه و تبقي الملح في الارض اشعر و كأنني اغوص في أعماق هذا البحر و لكن بدلا من ان يمتلي بالماء هو ممتلي بالهواء المعبق بالأملاح التي لها تاثير جيد علي صدري.

مع الوقت بل في بداية المشوار داخل المنجم بعد ان أنتهينا من نزول السلم و نزلنا و اصبحنا في المستوي الثاني من المنجم ,يعني خوصنا أعمق فأعمق ,بداء ظهري يرزح تحت ثقل حقيبة ظهري و بدات (أهفت)نعم هذه أفضل كلمه تصف حالي في ذلك الوقت.و بدي علي الأعياء و كان هناك شخص في هذا الفوج الذي أنا كنت ضمنه يلاحظ اعيائي ,فعرض علي كذا مره أن يحمل لي الحقيبه و لكني رفضت أحراجا ,ثم وصل الفوج الي منعطف يؤدي الي كنيسه او مدبح في بهو كبير و معلق بها نجف كريستال جميل و توقفت برهه و عرض علي اخذ

البهو الكبير أو المدبح

الشنطه ,ساعتها قررت اتصرف بعمليه كالاجانب

are you sure you can carry my bag

هو

ofcourse your bag looks so heavy ,i would really like to carry it for you,you look tierd

انا في عقل بالي:”كده طب شيل بقي”ة

و احنا نازلين علي السلالم مره اخري هو أحب ان يتجازب أطراف الحديث معي و كان في صحبة أبوه و طبعا هو في شوية شبه من ابوه و هو في شويةشبه من داستين هوفمان و لكن اطول منه شويه.

i am andy what’s your name

انا “مكنتش شنطه دي اللي هيشيلهالي”ة

heba my name is heba

هو

where are you from

انا

egypt

هو

really i am from sydney

ثم سكت برهه مترددا ثم أضاف

i am from israel we are neighbours then!!!

في الحقيقه شعرت و كأن عقربه لدغتني ,سلام قولا من رب رحيم و ربنا يجعل كلامنا خفيف علي تلك الهوام.

فكرت في الشنطه(في الحقيبه عفوا) اللي علي كتفه مكنتش أعرف أعمل أيه اشدها من عليه ,الصراحه الراجل كان شكله طيب و علي نياته و لكن نياته ايه هو لو يهودي مفيش مشكله و لكنه يهودي صهيوني مؤمن بدولة اسرائيل ,مكنش قالي أحنا جيران و و الله أعلم بالنوايا بكره يقولي و بكره نشتري بيتكم و نبقي نسايب.

يالهوي يالهوي الشنطه علي كتفه اعمل ايه دلوقت؟

أنا أقول ايه ,سكت , أومأت برأسي أينعم أحنا جيران و نعم الجيره,هقول ايه عايزيني اقف اردحله في وسط الكنيسه في باطن الارض ,و الصراحه الراجل و هو كان في اواخر العقد الرابع من عمره كان شكله طيب ,و اكيد في عنده حته كده في عقله سايق بيها الهبل علي الشيطنه و لو مكنش كده مكنش شالي الشنطه.

اقصد لو راجل عاقل كان شالي الشنطه ؟ في مصر معندناش رجاله يشيلوا شنط و هو عيب ان الراجل يشيل الشنطه لا طبعا ,فلهذا خلق الرجال لكي يشيلوا و يتحملوا و يخدموا النساء خدمة العبد للسيد مش نقله هو سي السيد.

لا واضح أن تاثير الصدمه كان شديد علي عقلي ,الشنطه علي كتفه اعمل ايه؟لا لا أستطيع ان أخذ الشنطه منه اولا قد اثير حفيظته و يحطني في دماغه ,ثانيا الشنطه كانت تقيله قوييييييي.و لو أني حملتها أطول من ذلك كنت ساعاني من ذلك دهرا طويلا.

المهم طبعا كنت امشي متلفته طوال الوقت انظر الي حقيبتي الثقيله علي ظهره خشية أن يضع لي والده شيئا بها(حشيشه مثلا)و لكن برغم تلك المخاوف و الهواجس لم افعل شيئا لان الشنطه كانت تقيله قوي ,سوف افتشها لاحقا و انا في طريقي الي المطار ,أنا مدركه أن اليهود الصهاينه المتشددين في غاية التعصب و لكن هو ذلك الشخص كان يبدو طيبا كما ذكرت سابقا في حته كده! و لكن في الحرب لا يوجد طيب أو شرير بل يوجد عدو و صديق و للأسف نحن لا نعرف هل نحن في حرب أو لا حرب و كثير منا لا يريد حرب و البعض الاخر يريدها حربا و لكن الحرب لا يعرفها الا من خاضها نحن نحي في زمن (الحربوسلميه),أه أنه مصطلح أنا توا ألفته ,أعلم أن البشر لم يتفقوا علي شئ قط في تاريخهم البشري و لكن أعتقد ان هذه الحاله (الحربوسلميه) بين مصر و اسرائيل من الأمور التي لن و لم و لا يمكن الاتفاق عليها ابدا و لو سخرت الأنس و الجن أن يجدوا حل لهذا الموضوع مع ايجاد حلول ترضي الأطراف المعنيه,وهكذا عرضت عليه ان أخذ الشنطه مره اخري لأنها ثقيله.هو:”هي فعلا ثقيله ماذايوجد بها “ه لا شئ فقط اشيائي و لكني في قرارة نفسي قررت ان أجعله يشيل فليشيل فيكفي ما شلناه نحن الشعب المصري من مرار و هموم لقاء حلمهم هم حلمهم بارض الميعاد ,فليشيل ,خليه يشيل ,

كان والده يراقب ابنه يبدوان الأب قد تفهم الموقف و ربما استشعر ما افكر به. فقال لابنه متهكما:”ه

finally you got a job

اممم اذن هو لا يعمل ربما هذا يؤكد صدق نظريتي به.

علي العموم أنا لم اكن لهذا الشخص بالذات مشاعر سوء و أعتقده حاله شاذه لاني اعلم ان اليهود الصهاينه في غاية التعصب و التشدد و هذا من خلال مشاهدتي لبرنامج

utlra zionist

http://www.youtube.com/watch?v=BLvvBLvyvxI

حتي أنني تعجبت أنهم يعرضون مثل هذه البرامج في القنوات البريطانيه,فكانوا يديرون احاديث مع الفلسطينيين و اليهود القانطين ب فلسطين/اسرائيل و كيف ان الاسرائيلين ينظرون الي الفلسطسنسين نظره دونيه و كيف هم يتحايلون علي من يمتلكون الهويه القدسيه و يشترون بيوتهم أو يقتلونهم في ظروف غامضه ثم يستولون عليها أو حيل اخري كثير و القانون دائما في صفهم لان المال و القوي معهم , و حديث مع شاب فلسطيني قائلا انهم لا يعاملونهم كمواطنين درجه تانيه و لكن خامسه او سته بل الحيوانات تعامل أفضل من ذلك ,و في حديث مع رجل صهيوني يمتلك خماره يقول أن السياح الاجانب يسقيهم الخمر و يتركهم هاهناك يشربون و يسكرون و يفعلون ما يفعلون من منكر و هو يحتقرهم لذلك و لا يمد يده للخمر ؟؟ انهم يبيعون الخمر و يتاجرون في الموبقات و لكن لا يمسونها لانها حرام!!!!!ه

امي عندما كانت في فرنسا كانت تري بعض زملائها من اليهود و اساتذتها برغم المناصب الرفيعه التي وصلوا اليها يتركون كل شئ و يذهبون الي ارض الميعاد.

و لهذا انا اناشد شباب مصر ان يكفوا عن الحديث بتلك النبره السوداويه عن مصر و كيف أن الداخل فيها مفقود و الخارج منها مولود ,أنا مدركه أننا نمر باننا لا نمر بأحسن الظروف و لكن لنعلم ان هناك من عاشوا الوف السنين يبحثون عن وطن و يريدون وطنا و نحن عندنا وطن و لكن لا نعرف قيمته ,هم يفعلون اي شئ في سبيل ان يكون عندهم وطن و نحن نفعل كل شئ في سبيل أن نخرج من وطننا و البعض يريد عندما يخرج من المطار ان يطفي النور و يقفل الباب ,تلك الكوميديا السوداء التي تفخرون أنها ما تميز الشعب المصري هي في حد ذاتها خطر كبير ,ان هذا الكلام جد خطير ,أنهم يسمعون كلامنا و همساتنا انهم يستشعرون مخاونا و تلك الثغرات التي في نفوسنا و يتسللون منها .

ما هو الوطن؟؟؟عندما تعرف معني الانتماء ساعتها تعلم ما معني الوطن!!!البعض يقول بل الجميع يقولون الوطن هو اللي فيه اكل عيشك و تعيش فيه بني ادم!!هو كذلك لا غبار علي هذا الكلام و لكن ما هو الوطن؟ أنهم عاشوا مسيطرين في مكل مكان ذهبوا اليه ,علي عصب الاقتصاد كما يقال و عاشوا ألوف السنوات في بلاد شتي و كان بامكانهم أن يندمجوا و يصبحوا جزء لا يتجزاء من اي مجتمع و لم يكن عندهم اكل العيش بل كان عندهم العيش نفسه .لقد كانوا بني ادمين عاديين كأي بني ادم تعرض للاضطهاد . فمن لم يتعرض للاضطهاد في الحربين الأولي و الثانيه و علي مر العصور و مع ذلك مازال عندهم أصرار أن يكون عندهم وطن!!!!ه

ربما يجب أن نتعلم منهم ماذا يعني الوطن ,اذا اردت أن تعرف قيمة امك أسال من لا ام له ,اذا اردت أن تعرف قيمة سريرك و بيتك ,أسال من يفترش الارض و يلتحف بالسماء ,اذا أردت أن تعرف قيمة مالك اسأل الذي يسأل الناس.اذا أردت أن تعرف قيمة وطنك اسال من لا وطن له!!!!ه

ان الله لا يغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم و في الحقيقه يجب أن نقف مع أنفسنا و نسأل نفسنا …….لا مش السؤال ده (احنا فينا ايه غلط)و لكن نسال أنفسنا ,لماذا اتي بنا الله الي هذه الدنيا؟؟؟؟

نغير ما بانفسنا ربما نغير طريقة تفكيرنا ,ما هي طريقة التفكير التي ظللنا نفكر بها الي أن أوصلتنا الي هذه المرحله؟و كلما هممنا بالحديث عنها و تحليل هذه الطريقه التي سببت لنا أعاقه ما نواجه مقاومه عنيفه حتي انفجر المجمتع وأنحرف الرجال و فجرت النساء و الله أعلم؟

وعندما نتوصل لاجابة هذا السؤال,ماذا يمكننا اضافته الي هذه الحياه؟هل بامكاننا أن نعمر هذه الأرض ,أقصد هنا عكس الافساد في الأرض ,لأن الله عندما خلق ادم و قرر أن يجعله خليفه ,ناشدت الملائكه الله و قالت :”أتجعل فيها من يفسد فيها و يسفك الدماء,أما عن سفك الدماء و حدث بلا حرج فتاريخ البشريه ملئ بقصص و اساطير عن سفك الدماء الي الأن بعد كل  ما توصلنا اليه من تحضر و تعارف حضاري,و لكن تعمير الحياه هنا لا أقصد به تعمير الارض بعمائر و اشياء و ماكينات و لكني اقصد أيضا تعمير العقول أو( تعمير الدماغ )كما يطلق عليها العامه من الناس ,و لكني طبعا اقصد التعمير المفيد الواعي ,اقصد نشر الوعي و تعليم البشر و مساعدتهم علي أزالة الغمامه من علي أعينهم!!!ه

انا عامة لا أحب اسلوب النصح و الارشاد علي الاطلاق و لكن من قال انني أنصح او أرشد هذه  وجهة نظري و منذ زمن طويل وهذه الافكار كثيرا ما تطفو في عقلي و اخيرا انتشلتها و القيت بيها في هذا البلوج.

بعد ما أنتهينا من ال

tour

أخذت حقيبتي و شكرته و قلت في عقل بالي ربنا يصلح الحال و يهديك

و توجهت الي المحلات التي تبيع ال

souvenirs

و أحسن

souvenir

ممكن تشتريه من بولندا و من مناجم الملح خاصه هي (الصابون المعطر )بجد أجود انواع الصابون المصنع من الأملاح و شراء املاح بجميع الاضافات الشاي الاخضر و الياسمسن و البرتقال للاسف لا يوجد بالنعناع تضع هذه الاملاح في بانيو ممتلئ بمياه دافئه وو تجعل ابخرة الاملاح تتبخر و يستنقها صدرك و ينجلي من البلغم و كل تلك السموم المستنشقه,و غير مفعول هذه الاملاح علي جلدك و هو مفعول منعش يجعلك تغط في نوم عميق فيما بعد و لا استطيع الاسترسال في الوصف .ه.

المهم للخروج من المنجم لم نستقل طبعا السلالم بل هناك مصاعد مميزه تأخذك لسطح الأرض و باعلي اشتريت سوفونير أخر عباره عن شجره صغيره مصنوعه من الاملاح لاحتفظ بها للذكري.

حتما كراكاو من الاماكن التي اود العوده اليها مره اخر لازور وسط المدينه و أذهب الي هذا المقهي و اسمع موسيقي شوبان و اذهب الي هذا المنجم و اشتري كميات اكبر من الصابون المعطرو الأملاح

Advertisements

5 thoughts on “د.هبه طاهر تكتب:الطريق الي كراكاو2و صراع في المنجم

  1. مقال ممتع جدا يا د.هبة , وصف المكان و تاريخه و الاساطير المحيطة به, بالنسبة لموضوع السخرية من النفس و جلد الذات ده لا يعنى كراهية البلد ,انما هى طريقة للاعتراض و التعبير عن الرأى و السخط على ما وصل اليه حال بلد عظيم زى مصر,و لكن يبقى الانتماء و التقدير لقيمة الوطن موجود دائما ,و مفيش مصرى يقبل انه يسمع اهانة لمصر مثلا من شخص اجنبى لكن انتى عارفة منطق (( ادعى على ابنى و اكره اللى يقول امين)) عموما ,بعيدا عن الموضوع ده,يبقى المقال ممتع جدا ,شكرا د. هبة

  2. محمد اشكرك علي قراءة المقال ، اما عن الدعا عن الابن و الاعتراض و التعبير آن الآوان اننا نغير أو نبحث بطريقه تانيه عن التعبير لأنها في الحقيقه بتؤثر بالسالب علي الأخريين و لها ضحايا و أنا أولهم .ليه منفكرش بطريقه مختلفه نتعلم نعبر بطريقه مختلفه عن (حنقنا)اكيد توجد طرق أخري و انا ان شاء الله هكلف نفسي بالبحث و التقسي عن هذه الطرق و هبقي أقولكم عليها 🙂

  3. هبة 🙂
    شكرًا علي الجزء التاني بما فيه من معلومات و متعة و فكر و خفة ظل…
    أنا كتبت مجموعة قصصية علي قدي و انتهيت منها من حوالي ٣ سنوات و لم انشرها، احدي تلك القصص مشابه جداً لقصتك ( اللطيفة المستفزة ) عن ذلك الرجل الاسرائيلي ، و كنت في تركيا عندما حدثت معي تلك الحادثة
    و العجيب ان كل الإسرائيليين هنا ف انجلترا و كل مكان لما بيقابلونا بيقولوا نفس الجملة بنت ال…… المستفزة بتاعت we are neighbours

    عجبني أيضاً فكرة التأمل في معني ماهية الوطن… و كأنها فكرة الصحة تاج علي رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضي

    كلامك جميل و فكرك منظم … ربنا يوفقك و يزيدك و يارب أشوفك قريب و نرغي براحتنا :

  4. ‎:Dهبة …اشكرك جدا على هذا الوصف الرائع للرحلتك كأنى كنت معك وبقولك استمتعى بحياتك واكتشفى ماحولك قبل تتقيدى بعد ذلك :)) والحقيقة كل النقط التى طرحتها فى رحلتك فيها مواضيع شيقة من اول الحقيبة وفوائد الملح ووصف المنجم وقصص ابطالها الى ابن العم اليهودى الصهيونى المتشدد المحب لوطنة اعذريه للسبب ان اهلهم فطمومهم على هذا انما احنا ياعرب للأسف ماذا نغذى أولدنا اننا ناكل ونشرب ونتجوز ونخلف وهو احنا عايشين ولينا يوم هنموت فيه وندفن وهلم كرة الى ان تقوم الساعة ….عندما نغير افكرنا وثقفتنا فى هذا الوقت نعرف قيمة أرضنا ووطننا ……

  5. السلام عليكم د. هبة
    قرأت الجزء الثاني من وصف الرحلة الى كراكاو و التي ذهبت فيها لزيارة مناجم الملح و في البداية لم اكن اتخيل ان منجم ملح ممكن يجذب السياح و يكون مصدر دخل للدولة و لكني الان غيرت رأيي تماما بعد الوصف الذي قمت بكتابته عن المناجم و الاماكن الملحقة به من كنيسة و مركز سبا و قناة الماء و الاشكال التى تبدو كالجليد المنحوت … سبحان الله الخالق المبدع الذي سخر لنا الارض بما فيها من جبال و كهوف و مناجم و انهار لخدمتنا بلا مقابل الا مقابل ان نؤمن به و نعبده و نستدل بهذة الاشياء على وجوده … و كما يقال الاثر يدل على المسير
    و يحضرني هنا قول قس بن ساعدة الإيادي الذي عاش و مات قبل البعثه لكنه كان على دين النصرانية فقد قال و هو يخطب في الناس …. ليل داج و نهار ساج و ارض ذات فجاج و سماء ذات ابراج و بحار ذات امواج ..افلا يدل ذلك على الحكيم الخبير …. وقد قال عنه النبي الكريم صلى الله عليه و على آله و سلم…. رحم الله قسا …إنه كان على دين ابي اسماعيل بن ابراهيم …و قال عنه أنه يبعث يوم القيامة أمةً وحده …..و سبحان عز من قائل ..أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. و لا تمش في الارض مرحا انك لن تخرق الارض و لن تبلغ الجبال طولا .. كل ذلك كان سيئه عند ربك مكروها …ذلك مما أوحى اليك ربك من الحكمة و لا تجعل مع الله إلها آخر فتلقى في جهنم ملوما مدحورا…الاسراء 37 و بالتالي لما ينظر الانسان الى انجازاته في الارض من ناطحات للسحاب و مناجم فيفرح و يتكبر ثم يوحي الله الى البشر انه لابد من إله و يذكَره الله بهذة المعاني و الايات فيرجع …..سبحان الله

    و موضوع السياحة من أهم ما يجعلنا نتعرف على المجتمعات و هي أحد مصارف الزكاة …نعم السياح لهم حق في مال الزكاة ….. عابر السبيل …هو من انتهى ماله في الطريق و بالتالى له حق … هذا كفيل بتشجيع الناس على السفر و الترحال لنقل و تبليغ دين الله و كيف نحقق الاية …لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم … بدون سفر و رؤية شعوب اخرى

    بالنسبة لموضوع خدمة العبد للسيد … فالزوج بخدمته لأهله و عياله …و هو السيد ….. يكون هو فعلا السيد و يقول العرب …. سيد القوم خادمهم …و عندما يظهر العرب شرفهم فإنهم يدعون الضيوف و يقوم أكبر القوم بصب الشاي ليس لإظهار الكرم و لكن لأظهار انه هو سيد القبيلة …و معروف طبعا كيف كان سلوك النبي في بيته وهو سيد الأولين و الاخرين الى يوم الدين

    شوفتي بأة … انت بنفسك بتقولي ان اليهود و الصهاينة يضحّون بالمناصب الرفيعة و العيشة الرغدة من أجل حلم هو كاذب ..و هم يعلمون كذبهم و لكن السؤال هل نحن ممكن نضحي من أجل وعد وعده الله لنا …. وعد الله الذين آمنوا منكم ليستخلفنهم في الارض و ليمكنن لهم دينهم الذي ارتضى ….
    و اقرأي سورة الاسراء و فيها الوعد بفتح بيت المقدس و القضاء على اليهود نهائيا … فقط نريد من يذّكر الناس و يعظهم و ينصحهم لتحقيق وعد الله المذكور و هم اليهود انفسهم باستيطانهم لارضها يحققون معنا الاية التي فيها نهايتهم

    انا عارف انك كنت بتقصدي المعنى السطحي و ليس المعنى العميق لما قلتي على حكاية اصرار اليهود …….ان اليهود ليس كما ذكرت انت ان عندهم اصرار على الوطن و الحصول عليه …لكنه إصرار على إضرار الوطن المسلم كله من أقصاه الى ادناه و من شرقه لغربه و الله يقول لن يضروكم الا أذي …يعني حاجة مؤقتة … و اغتصاب حقوق الاخرين هو دأبهم … من قبل عيسى و من بعده و من قبل رسولنا صلى الله عليه و على آله و سلم و من بعده و ….. حتى الانجليز عرفوا ذلك و دونوه في أدبهم و اشعارهم …تأملي شكسبير و هو يصف شايلوك المرابي اليهودي و كيف يريد قتل الحق و الانتقام ممن يتصدى للشر و هذا يظهر كيف ان كل الشعوب_ حتي في انجلترا_ تكره اليهود من أعمالهم السودة و لسنا نحن فقط

    الاجابة على سؤالك … لماذا اتى الله بنا للدنيا … الاجابة موجودة من الف و أربعمائة سنة في القرآن الكريم . سورة الذاريات أعوذ بالله من الشيطان الرجيم… و ذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين … وما خلقت الجن و الانس إلا ليعبدون ….مآ أريد منهم من رزق و مآأريد أن يطعمون …إن الله هو الرزاق ذو القوة المتين

    و خدي بالك من كلمة و ذكّر …. و بالتالي نحن علينا ان ننصح و نرشد و نعطي المواعظ المواعظ …. هكذا نلنا درجة الشرف وسط الامم ….أعوذ بالله من الشيطان الرجيم…كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف و تنهون عن المنكر و تؤمنون بالله و لو آمن أهل الكتاب لكان خيرا لهم منهم المؤمنون و أكثرهم الفاسقون ……. شوفتي الربط بين خير أمة و الامر بالمعروف للأمم الاخرى رغم ان اكثرهم لن يؤمن لنا لكننا مأمورين بالنصح و الارشاد
    و في الاية الاخرى ( أولئك الذين يعلم الله ما في قلوبهم فأعرض عنهم وعظهم وقل لهم في أنفسهم قولا بليغا ( 63 ) وما أرسلنا من رسول إلا ليطاع بإذن الله ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ( 64 ) فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما (65

    و انت بنفسك قلت ان الافكار دي كانت تطفو في عقلك لأنها هذة هي الفطرة السليمة …… الهارد ديسك اللى ربنا خلقنا بيه و موجود في عقولنا هو بالفعل متبرمج على حاجات معينة و لازم يجدها و يتعامل معاها و إلا يظل في حيرة و تظل هي تطرق ابواب عقولنا تريد ان نفتح لها فتنساب الى عالم الواقع و تجد حيزا لها لتتحقق على ارض الله

    و عشان كدة انت قلتي ……._ اقصد نشر الوعي و تعليم البشر و مساعدتهم علي أزالة الغمامه من علي أعينهم…_
    لان ربنا خلقنا متوافقين مع الامر القرآني المكتوب أعلاه

    و بالاجابة على السؤال نكون عرفنا الهدف من خلقنا و لتنفيذ الاعمار في الارض برضه هانرجع للقرآن و نشوف أول آية و هي إقرأ باسم ربك الذي خلق …..بس …… شوفتي انها بسيطة جدا و على فكرة كل علوم المسلمين من فلك و رياضة و جبر و طب و زراعة و هندسة انما برع فيها العلماء المسلمون من منظور الدين الذي دفعهم للعلم و البحث فيه ليجدوا حلول لأمور دينهم … فمثلا لتحديد مواقيت الصلاة بدقة كان حساب المثلثات و هندسة الدائرة ………….و الجبر و المقابلة لتوزيع المواريث كما ينص القرآن و الطب ….اكيد. انتي اكيد عارفة ان الرسول كان أول طبيب ليطيب الجسم فيقوى على العبادة و كل أمور الحياة

    حدوتك رائعة من حيث الوصف و الحس الفكاهي و نقل ما ترينه و تسمعيه و حتى ما تشعري به من ألم في ظهرك من الشنطة الباك باج و رائحة الصابون و ابخرة الملح المفيدة التي تجلي الصدر …دا انا حتى كحيت لما قرأت وصفك ده و ان شاء الله المرة اللى جاية لما تزورى كراكاو تجدي الصابون بالنعناع اللى بتحبيه

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s