د.هبه طاهر تكتب:حتي لا نخبط رأسنا في الحيط أو حلول عمليه لوقف نزيف الثوره المصريه

فكرة وصول شفيق مرشح النظام السابق و مرسي مرشح حزب الأخوان الي نهائيات الانتخابات كانت مجرد تخوف في بداية السباق الانتخابي و لكنها اصبحت واقعا الأن و علينا التعامل معه بكذا طريقه ،أولا ان “نخبط رأسنا في الحيط”، ثانيا “ثوره أخري و عوده الي الميدان”،ثالثا”التعامل بعقلانيه مع هذا الوضع” و هذا هو أفضل الحلول لمنع إراقة الدماء و مواجهة الواقع بدلا أن “نخبط رأسنا في الحيط” و نريق المزيد من الدماء.

مخاوفنا من هؤلاء المرشحين هو التصويت للمرشح مرسي سوف يعطي للأخوان المسلمين السلطه المطلقه في مصر ، و هو كابوس اناس كثيرين ، لا أود أن أحدد انتمائاتهم ، و التصويت للمرشح شفيق ، أخر رئيس وزراء في عهد مبارك ، سوف يعيد الثوره الي بدايتها، و هذا كابوس الثوريين و غالبية افراد الشعب.

و لكن هذا الكابوس قد تحقق ،كيف حدث ذلك؟
الأجابه في غاية الوضوح:التشتت.انه التشتت الذي إدي الي خسارة القوي الثوريه في الانتخابات البرلمانيه ، في بداية العام الحالي،و انه التشتت الذي حال دون وصول المرشحين الرئاسيين الي الإعادة او المرحله الثانيه من الإنتخابات.لو أنهم وحدوا قواتهم ، لكانوا نجحوا بمنتهي السهوله في الانتخابات الرئاسيه،و لكن لسبب ما لا يعلمه الا الله سبحانه و تعالي ، كل ثوري أراد أن يكون رئيس مصر القادم!!!!!!!!!!

فماذا هو الحل الأن بعد ان وصلنا لهذه المرحله بسبب شتاتهم؟؟؟؟

الأمتناع عن التصويت غير مفيد.لو اننا لم نشارك في الانتخابات، إذن ليس لدينا الحق أن نتحدث أو ننتقد فيما بعد.

ثوره أخري؟؟
الأعتماد علي ثوره جديده، في حالة عدم ثبوت تزوير في الأنتخابات، شئ غريب.لأنك لا تستطيع ان تطالب بإنتخابات ديمقراطيه و ترفض ان تعترف بنتائج الإنتخابات ، لأنها ببساطه لا تروق لك،حتي لو انك معترض عليها و بشده. و في نفس الوقت السلبيه و عدم المشاركه،إعطاء المنتخبين مطلق الحريه للتصويت للمرشحين الذين يكنون اليهم “كراهيه أقل”هو أسوأ تكتيك استراتيجي ،حيث أنه سوف يتجاهل قوه أصوات المرشحين الثوريين مجتمعين مع بعض و سوف   يترك الثوره خالية الوفاض.

هناك بعض الاقتراحات لحماية الثوره:الفكير الإستراتيجي و التفاوض!!!

لا شفيق و لا مرسي متأكدين من النجاح في الجوله الثانيه و الوصول الي الرئاسة .و لذلك المتوقع انهم الأثنين متلهفين لأي اقتراحات قد تؤدي الي فوزهم.

أصوات القوي الثوريه ٤٠٪ من الأصوات.و هي نسبه لا تستهان بها فعددها مجتمعه اكبر من نسبة أصوات مرسي و شفيق، اذا هي قوي لا يستهان بها و قد تحدث أزمه سياسيه كبري في الدوله اذا حدث ذلك.و هنا تكمن الفرصه،فرصه أخيره لمرشحي الثوره ان يتحدوا،ككيان واحد.و يعطوا تأييدهم لمرشح معين في مقابل شروط، مدونه و مكتوبه علي ورق ، ألا و هي:مرشحين الثوره يجب أن يحصلوا علي
١.نائب رئيس 
٢.رئيس وزراء
٣.يشكلوا نصف وزراء الحكومه
٤.نصف أعضاء لجنة الدستور
٥. كل القرارات يجب ان تمضي من قبل رئيس الجمهوريه و نائب

هذه هي السياسه و هذه هي الديمقراطيه.
الخطابات العامه الموجه في الأعلام الغير موثقه لا تجدي ،فأي شخص ممكن أن يرجع في قراره بمنتهي السهوله  و لكن المفاوضات الموثقة هي الحل.

الحل الاول الذهاب لمرسي بهذه الحلول ،اذا هو رفض، فقوة الأخوان المسلمين و الرئيس الجديد لمصر سوف تضعف بشده.و سوف يكتشف ان هذه هي الطريقه الوحيده لتوحيد البلاد مره أخري و نمضي بها الي الأمام. فرفضه يعني ان الأخوان المسلمين و ليست مصر هي أولويات اجندة الأخوان المسلمين.
و في هذه الحاله سوف نذهب بتلك المفاوضات مضطرين الي الطرف الأخر ………….شفيق.

و هل هذه المفاوضات هي الضمان الأمثل الذي يضمن أن صوت الثوره دائماً سوف يظل مسموعا و علي قيد الحياه؟؟؟؟
ربما،فماذا اذا قام احدي المرشحين بالموافقة و مضي علي أوراق المفاوضات و أعلن ذلك رسميا في حملته الإنتخابات،و لكنه لا يستطيع ان يفي بوعده بعد الوصول الي الحكم، و يتصرف كأن شيئا لم يكن.
فهذا سوف يعطي القوات الثوريه الفرصه لحماية ما كان الملاييين من المصريين يحاربون من أجله.

فلو لم يفي الرئيس القادم بوعده في تلك المرحله فهذا اشاره لبدء ثوره جديده و لكن ليس قبل ذلك.

Copy right©heba taher 31 may 2012

18+day breakers د.هبه طاهر تكتب:الشعب يريد اسقاط النظام و أسقاطات علي

عندما تهجم عليه الأزمات يشرع الي دفن رأسه بالارض كما تفعل النعامه,يعده البعض نوع من الهروب ,فأنه لا يحب مواجهة المشاكل وجها لوجه بل يحب ان يواجها بطريقه مختلفه كما تفعل النعامه.
النعامه لا تدفن راسها في الارض حتي تهرب من المواجهه و لكنها تفعل ذلك لتصتنت الي خطوات القادمين. قوانين الطبيعه تقول أن المواد الصلبه وسيله افضل لنقل الصوت عن الهواء ,فاذا كنت في متاهه تحت الأرض و أخذت في الصياح فلن يسمعك و لكنك اذا أخذت بطرق أسوار تلك المتاهه فهناك فرصه أن يسمعك أحد فوق الارض.
اذا دفن الراس في الارض ليست وسيله للهروب كما يظن البعض ,بل هي طريقه لمواجهة التحديات بطريقه مختلفه!!!!!!
و هكذا هو يحب أن يواجه تحدياته بطريقه مختلفه.
****************
Day breakers
هو اسم فيلم ظهر مع أفاتار و لكن أفاتار حقق نجاحا ساحقا لأنه كان مختلف و فيه فكره جديده و غريبه في هذا العالم و الله أعلم.فيلم أفاتار كان يراه البعض دون مغزي و لكني عندما شاهدته علي
Note book
خاصتي الصغير ذو البعد الواحد و ليس ثري دايمنشن(ثلاث أبعاد).و لكن فكرته ذكرتني بغزو الاوروبيين لأمريكا الشماليه و أبادة شعبها من الهنود الحمر المختلفين,و فرض ثقافتهم عليهم ,بأن يلغوا تعليم اللغه الاصليه و يفرضوا تعليم لغتهم و هكذا و كان ذلك مذكور في الفيلم اعتقد علي لسان احدي المستعمرين الذين ذهبوا لاستعمار كوكب بحثا عن ماده خام نادره أسمها الكريبتون (مثل الذهب و البترول في زماننا).و لا أريد ان أحدثكم عن قصة فيلم أفاتار ,لأني أعتقد أن الجميع يعلم قصة الفيلم لأنه من الأفلام التي حققت أعلي مبيعات علي مر العقود.و لكني كنت أود أن أشير أن أحداث الفيلم مستوحاه من أحداث غزو الأوروبيين لأمريكا الشماليه و أبادة شعبها ةو أستعبادهم و العيش في هذه الأبها التي يعيشون فيها الأن.
أما عن قصة الفيلم الثاني الذي عن جد تمكن من فكري ,و أثر في أكثر من أفاتار فهو فيلم
Day breakers
فهذا الفيلم كان اقصر من فيلم افاتار كانت مدته ساعه و نصف فقط و كان ذلك شئ ظريف لأن خير الكلام ما قل و دل و لكن قصته كانت تدور حول انتشار فيروس في البلاد يحول الناس الي مصاصي دماء و بطريقة ما أصبح عدد البشر من مصاصي الدماء يفوق البشر الأصحاء الذين لم يصبهم هذا الفيروس و لأن الكثره أحيانا هي التي تغلب فقد أصبح مصاصي الدماء هم السكان الاساسيين لهم حقوق و قوانين خاصه و أصبحت المدن و المنازل و الطرقات تؤسس بحيث تتناسب مع طبيعة مصاصي الدماء. فكانت حياتهم كلها بالليل يعملون مثل البشر العادين و يتنزهون و يمارسون حياه طبيعيه تماما و لكن كما ذكرت في الليل و كان النهار هو فترة النوم والراحه و لهذا سموا ب,
Day breaker
و لم يكونوا متوحشين كمصاصي الدماء الذين نشاهدهم في الافلام الأخري حيث يمسكون ضحيتهم و يمزقونها و تنسال الدماء علي اجسادهم ,بل كانو مصاصي دماء متحضرين و يشبهون البشر العاديه و في بداية الفيلم أفتتح بمشهد تقع أحداثه في مكان مشابه لمحطات القطارات الكبيره و ركزعلي صف من البشر (و لكن مصاصي الدماء) يقفون أمام ما يشبه
Costa café
عندنا و يطلبون كوب دم (و ليس كابيتشينو)باي ناكهه ربما ناكهة الكابيتشينوا أو الجنزبيل .و تناول النادله, بابتسامه جذابه ,الزبون الكوب فيبتسم أبتسامة رضي مظهره أنيابه الطويله ,و التي تشعرك أن به بعض الاختلاف و هكذا يتوالي الطابور شخص و راء شخص لتناول كوب الدم باي نكهه تناسبه.
و كانت هذه تجاره رابحه جدا (كتجارة الادويه في عالمنا نحن ),في هذا العالم المتفشي به هذا فيروس مصاصي الدماء حيث كان هناك
Tycoon
مسيطر علي انتاج و توزيع الدم حتي يعيش مصاصي الدماء حياه رغده و لا يكونوا في حاجه الي القتل و تمزيق الضحايا لينالوا قسطهم من الدماء بمعني أخر كان يوفر عليهم عناء كبير حتي يستطيعوا الأستمتاع بهذه الحياه الرغيده التي يحيونها.
و ماذا كان مصدر الدماء التي كان ينتجها كان البشريون الذين لم يصبهم الفيروس الاصحاء و كان يبقي عليهم في حاله من الغيبوبه لينتج منهم هذه الدماء أو الدواء ,و كان أمن البلد موجه الي أقتفاء أثر هؤلاء الاصحاء و القبض عليهم لهذه الاسباب.
و كأي شركة أدويه كبيره كان صاحب الشركه يمتلك معملا للابحاث ,ليبحث علاج جديد لهذا المرض و يكون هوصاحب الشركه القابضه لهذا العلاج و تزداد أرباحه اكثر فأكثر و قد كان قائد فريق الابحاث رجلا طبيب في أمراض الدم و يعمل علي قدم و ساق لايجاد علاج لهذا الفيروس الكئيب,و كان صاحب الشركه الجشع معلق عليه أمال أن يتوصل الي دواء ليساعد علي السيطره علي هذا الفيروس قبل أن يستنفذ انتاج الدم.
بداء انتاج الدم يقل في السوق و بداء يشح في السوق و في مشهد أخر بشر يقفون أمام ما يشبه
Costa café
و لكن هذا المره النادله تقول بصلف انه لا يوجد دماء للشرب و هذه المره لا يبتسم الزبون ليظهر أنيابه بل يكشر عنها و يبداء مصاصي الدماء في الهياج و الهجوم علي الكافيه .و تتوالي الايام و يقل أنتاج الدماء أكثر فاكثر و يبداء مصاصي الدماء في التحول الي تلك المخلوقات المشوهه و يصبح شكلهم مختلف تماما عن البشر فيصبحون مسوخ متعطشه الي الدماء و تبداء في مهاجمة الأخريين.
أخو العالم كان يعمل في القوات المسلحه التي تحافظ علي الامن و الأمان و تساعد في صيد البشريين الأصحاء لأستخلاص الدماء منهم ,فانقذه في ذات يوم من مسخ قد تحول مؤخرا و ذكرله أهمية أيجاد علاج سريع لهذا المرض لأن الناس بدأت تتحول و الأمن أصبح في خطر.
يخرج العالم سائقا سيارته و تنقلب و يلتقطه عابر سبيل يتضح أنه رجل صحيح كان مصابا بالفيروس و تعافي منه و ذكر له كيف توصل الي علاج من هذا الفيروس هو أنه ذهب لينتحر لينهي حياته الكئيبه تلك فساق عربته باقصي سرعه نحو نهر فاذا بالسياره ترتطم بسور و يقذف هو خارج السياره في الشمس و يسقط في الماء .اذا كان الفيروس عباره عن عمليه ميكانيكيه يشفي المريض تماما و لا حاجه الي دواء.و اذا شرب اي مصاص دماء من دماءه هو (ذلك المصاب الذي قد تعافي) يتعافي هو ايضا.
توصل العالم أذا الي علاج و لكن هذا العلاج باتع بمعني سيشفي الناس تماما من المرض.و ستتوقف ارباح شركة الادويه فما كان علي صاحب شركة الادويه الا أن يحارب هذا العالم و يدفن سر هذا الدواء الي الأبد فوكل أخو العالم بنفوذه لقتل كل من البشر الذين قد شفوا من المرض و التخلص من العالم و السعي الي قتله.
و في المشهد الاخير من الفيلم عندما ينفرد صاحب الشركه بالعالم بهدف القتل يستدرجه العالم أن يمتص دماءه و يقع صاحب الشركه في الفخ و يمتص دماءه غير مدرك ان هذه الدماء سوف تشفيه,و يحدث ذلك و يعلق العالم صاحب الشركه في المصعد و تفتح أبواب المصعد يراه الجنود من مصاصي الدماء و يشتمون رائحة دمائه البشريه فيهجمون عليه و يلتهموه ,فيشفون هم ايضا و يركز المصور عليهم بعد عملية الالتهام حيث يتحولون من اناس متوحشه الي أناس في حالة صدمه من العمل المشين الذي قاموا به بعد أن ترتد الي طبيعتهم البشريه بعدما تذوقوا الدواء في دم الرجل.و هكذا و هم في هذه حالة الذهول يدخل عليهم جنود اخرون مصاصي دماء فلما يشتموا رائحة دمائهم البشريه يهجموا عليهم و يفترسوهم و يشفوا من المرض و تتوالي الاحداث والأفتراس و تسقط قوي الظلم و الظلام و يسعي العالم الي نشر العلاج الذي أراد صاحب الشركه و أعوانه منع ظهوره أو تداوله حتي لا يفني نفوذهم و يظلوا مستحوذين علي العامه.
سر أفتتاني بهذا الفيلم هو انني اشعر ان حال هذه الدنيا الان هو كذلك ,ليس أننا اقرب الي مصاصي الدماء للبشر و ليعوذ بالله و لكن هذا الحال.عندما سالتني زميله لماذا اري أن اوروبا قد تعاني في الاجل البعيد ,فهذه الأجابه.
لماذا العوالم المتقدمه متقدمه عنا لأنهم مثل أولئك في اول مشهد في الفيلم يصطفون لتناول كوب الدم ,هم يعيشون حياه رغده و غنيه و غاية الترفيه و لكنها غير طبيعيه!!!!!! في هذا العالم الواقعي في أوروبا و أمريكا بالذات هناك شركات قابضه كل همها الأستحواذ علي الاسواق, و ليس هدفهم الرخاء البشري بقدر تحقيق أرباح و السيطره و فرض الهيمنه.و اناس كثيره ملتفه حولهم بهدف المصالح و حمايتها.
اما عن المصادر فهي كالدم طالما هو متوفر فالجميع سعيد و مبتسم و لكن عندما تشح هذه المصادر يبداء الناس في التكشير عن انيابها ,و ربما هذه من أحد الاسباب عندما اري اي شخص يبتسم احاول أن اري تلك النياب المخبائه خلف تلك الابتسامه ,فدائما هناك أنياب علي استعداد للظهور في اول أزمه.

و ليس المفترض أن يكون هناك انياب و لكنه النظام الخاطئ الذي نحياه.انه النظام العالمي كله خاطئ ,مبني علي الفساد و الطمع و الجشع و الله اعلم.
و لكن البشر في طبيعتهم ليسوا كذلك هم بلا انياب و لكنها امراض العصر التي تحولنا الي ما يشبه مصاصي الدماء.
الأمثله الحياه الغير طبيعيه التي نعيشها كثيره و لكني لن اتطرق اليها الان في هذا المقال ,أريده مقالا قصيرا خفيف .
و كذلك أمثلة المتناقضات التي نعيشها لا حصر لها و لكنني لا أستطيع أن احصاها هنا في هذا المقال و لكن أي أنسان يعيش في الخارج يستطيع ان يجلس و يتأمل و سوف يري الكثير من المتناقضات في الخارج و في الداخل و في كل مكان. فمثلا هم يهاجمون النبي محمد صلي الله عليه و سلم أنه تزوج السيده عائشه و عندها اثني عشر سنه ,بينما عادي جدا ان تجد فتيات في هذا السن يتناولون حبوب منع الحمل.هم يهاجمون تعدد الزوجات في الاسلام بينما هم يفعلون ذلك بدون زواج تجد الرجل له ابناء من كذا أمراءه,اذا أصبح المراءه لها اكثر من شريك تكثر مشاكل تحديد الانساب فلذلك للمراءه يجب ان لا يكون لها أكثرمن شريك و اذا ارادت شريك اخر فلها مطلق الحريه في الطلاق و الزواج باخر.
في اوروبا الناس معتمده اعتماد كبير علي الحكومه في كل شئ و لكن مع تفاقم الأزمات الاقتصاديه سوف تتخلي الحكومه تدريجيا عن الشعب و في هذه الحاله سوف يواجه الشعب بعض سوف تزيد حالات السرقه و النصب و عدم الشفافيه,هي ليس أزمه أخلاقيه بقدر هي ازمة مصادر ,فلو تخيلنا في مصر بها
تسعين مليون نسمه و أن مصادرنا يجب أن تتوزع علي
تسعين مليون أو فلنقل خمسه و سبعين مليون مليون لو أعتبرنا ان
خمسة عشر مليون مصري يحيي خارج مصر و لو افترضنا أيضا بجانب المصادر الشحيحه في مقابل هذا الكم الهائل من البشر الموزع علي واحد في المائه فقط من ارض مصر ,أن الحكومه نفسها لا تسعي بجديه للقيام بواجبتها نحو الشعب ,فتخيلوا كيف يصبح الشعب خصوصا في ظل النظام العالمي الفاسد الذي نحياه و تفشي أمراض العصر من جشع و أنانيه لأن النظام العالمي الجديد مبني علي الجشع و الانانيه,و تذكروا معي فيلم وال ستريت لمايكل دوجلاس مع ذلك الممثل (اللي شعره مسبسب)و هويتحدث في محاضرته في أول الفيلم عن ال
GREED

و هذا المشهد موجود في أول قيلم والستريت

wall street
فتخيلوا معي شعب مثل شعبنا لو تم تعطيش السوق من البنزين و البترول أو من السلع الغذائيه الاساسيه أو تم رفع اسعارها ,كيف ستكون ردود افعالنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ماذا كان رد فعل انجلترا نحو مصدق الايراني عندما منع تصدير البترول اليهم.انها ازمة مصادر ,هم بدون البترول و الغاز سوف يعودون الي العصور الوسطي و لكن حتما هناك مصادر طاقه جديده يسعون الي تطويره و ربما هي موجوده بالفعل و لكن يصعب تنفيذها أو ربما سوف تخسر شركات البترول كثيرا اذا تم تطبيق أستخدامها الان. كلهم يفكرون بمنطق الجشع و الانانيه تماما مثل مايكل دوجلاس.
و تتسائلون الا يوجد فيهم رجل عاقل امين و كيف يبدو هؤلاء البشر الاصحاء الذين لم تصبهم هذا الفيروس؟
اذا أردت ان تعرف مثل فهو الملك فيصل رحمه الله هذا الملك السعودي العظيم الذي حارب الي جانب مصر في حرب
ثلاثه و سبعين.
فهذا حديث عجبيني ايضا و قد نقلته من صفحة (نسيت انساكي )علي الفيس بوك حيث قال فيه محدثا كيسنجر:
عندما قطع الملك فيصل مد البترول عن الغرب في حرب أكتوبر، وقال قولته الشهيرة : “عشنا، وعاش اجدادنا، على التمر واللبن وسنعود لهما”،
زاره يومها وير الخارجية الأمريكي وقتها هنري كسينجر، في محاولة لإثنائه عن قراره،
ويقول كيسينجر في مذكراته، إنه عندما التقى الملك فيصل في جدّه، سنة 1973م،
رآه متجهماً، فأراد أن يستفتح الحديث معه بمداعبة، فقال: ”إن طائرتي تقف
هامدة في المطار، بسبب نفاذ الوقود. فهل تأمرون جلالتكم بتموينها، وأنا
مستعد للدفع بالأسعار الحرة؟
يقول كيسنجر: ”فلم يبتسم الملك، بل رفع رأسه نحوي، وقال:
وأنا رجل طاعن في السن، وامنيتي أن اصلي ركعتين في المسجد
الاقصى قبل أن أموت، فهل تساعدني على تحقيق هذه الأمنية؟

هؤلاء,هم,من,يستحقون,لقب قـــــادة

يـــــــــــــــــارب اعد لنا مجد هذه الامة
بقادة يحبونك أكثر مما أحبوا مناصبهم
و أنقل لكم احدي حواراته التي نقلتها كما هي من صفحة محمد نبيه السنوسي:
أجاب الملك فيصل : يافخامة الرئيس أنا أستغرب كلامك هذا
إن هتلر احتل باريس وأصبح احتلاله أمراً واقعاً
وكل فرنسا استسلمت إلا ( أنت ) انسحبت مع الجيش الانجليزي
وبقيت تعمل لمقاومة الأمر الواقع حتى تغلبت عليه
فلا أنت رضخت للأمر الواقع ، ولا شعبك رضخ
فأنا أستغرب منك الآن أن تطلب مني أن أرضى بالأمر الواقع
والويل يافخامة الرئيس للضعيف إذا احتله القوي
وراح يطالب بالقاعدة الذهبية للجنرال ديجول
أن الاحتلال إذا أصبح واقعاً فقد أصبح مشروعاً ….

دهـش ديجول من سرعة البديهة والخلاصة المركزة بهذا الشكل
فغير لهجته وقال :
يا جلالة الملك يقول اليهود إن فلسطين وطنهم الأصلي
وجدهم الأعلى إسرائيل ولد هناك …

أجاب الملك فيصل : فخامة الرئيس أنا معجب بك لأنك متدين مؤمن بدينك
وأنت بلاشك تقرأ الكتاب المقدس
أما قرأت أن اليهود جاءوا من مصر !!؟ غـزاة فاتحيـن ….
حرقوا المدن وقتلوا الرجال والنساء والأطفال
فكيف تقول أن فلسطين بلدهم ، وهي للكنعانيين العرب ، واليهود مستعمرون
وأنت تريد أن تعيد الاستعمار الذي حققته إسرائيل منذ أربعة آلاف سنة
فلماذا لاتعيد استعمار روما لفرنسا الذي كان قبل ثلاثة آلاف سنة فقط !!؟
أنصلح خريطة العالم لمصلحة اليهود ، ولانصلحها لمصلحة روما !!؟
ونحن العرب أمضينا مئتي سنة في جنوب فرنسا
في حين لم يمكث اليهود في فلسطين سوى سبعين سنة ثم نفوا بعدها …..

قال ديجول : ولكنهم يقولون أن أباهم ولد فيها !!!…

أجاب الفيصل : غريب !!! عندك الآن مئة وخمسون سفارة في باريس
وأكثر السفراء يلد لهم أطفال في باريس
فلو صار هؤلاء الأطفال رؤساء دول وجاءوا يطالبونك بحق الولادة في باريس !!
فمسكينة باريس !! لا أدري لمن ســـتكون !!؟
سكت ديجول ، وضرب الجرس مستدعياً ( بومبيدو )
وكان جالساً مع الأمير سلطان ورشاد فرعون في الخارج
وقال ديجول : الآن فهمت القضية الفلسطينية
أوقفوا السـلاح المصدر لإسرائيل …
وكانت إسرائيل يومها تحارب بأسلحة فرنسية وليست أمريكية …

يقول الدواليبي :
واستقبلنا الملك فيصل في الظهران عند رجوعه من هذه المقابلة
وفي صباح اليوم التالي ونحن في الظهران استدعى الملك فيصل رئيس شركة التابلاين الأمريكية
وكنت حاضراً ( الكلام للدواليبي ) وقال له : إن أي نقطة بترول تذهب إلى إسرائيل
ستجعلني أقطع البترول عنكم
ولما علم بعد ذلك أن أمريكا أرسلت مساعدة لإسرائيل قطع عنها البترول
وقامت المظاهرات في أمريكا
ووقف الناس مصطفين أمام محطات الوقود
وهتف المتظاهرون : نريد البترول ولا نريد إسرائيل
وهكذا استطاع هذا الرجل ( الملك فيصل يرحمه الله ) بنتيجة حديثه مع ديجول
وبموقفه البطولي في قطع النفط أن يقلب الموازين كلها .

رحمة الله عليك ايها الفيصل

و هل تعلمون ماذا حدث لهذا الرجل؟
الكبار منكم يعلم أنه قتل غدرا,و لكن الجيل الصاعد لا يعرف ذلك لقد قتل غدرا و هذا جزاء من لم يصبه فيروس هذا العصر انه يقتل كما قتل صاحب الشركه البشر الذين تم شفائهم و حاول قتل هذا العالم الذي عنده الدواء .

في انجلترا في منتصف العام الماضي,

LONDON RIOTS
حيث خرج المئات ربما ما يوازي الالاف من الافراد ليعيثوا في الارض الفساد و ما السبب؟ان الحكومه تمنع معونة البطاله عن البعض و اعطائهم هذه النقود مقابل ان يقوموا باعمال للدوله و برغم بساطتها هم لم يريدوا فعل ذلك بل يفضلون البطاله عن العمل و كان هناك الكثير من يأخذ نقود الأعانه من البوسطه و يذهب ليشتري بها المخدرات ,طبعا لا يفعل الجميع هكذا و لكن كان هناك عدد لا بأس به.
اذا البشر في بلاد بره مثل البشر في الدول الناميه مع الفرق أن ظروفهم لا تساعد علي كشف انيابهم كثيرا ,فالبشر في العالم كله يعانون من هذا الفيروس من امراض العصر. قليله هي الاماكن التي لم ينتشر فيه هذا الفيروس .
و قليل هم البشر الذين لم يصابوا بهذا الفيروس ,الشعب لا يريد أذا أن يسقط النظام بل النظام
العالمي كله يجب ان يسقط و يحل محله نظام أصلح.

©heba taher 27may 2012

حدوته(6)عزيزه و نجم الدين و كيد النسا

السلام عليكم ايها الملك السعيد و قبل أن أكمل رواية حكاياتي أود أن أهنئك علي نصرك العظيم في بلاد النيام نيام ,و أعلم أيها الملك ان الشعب كله كان يدعو لك بالنصر و الفوز علي الاعداء و أن يرزقك من الغنائم ماله من اول و لا أخر ,و يا مولاي بدي أن اسالك سؤال .الملك :تفضلي.و لكن يا مولاي أريد الأمان,الملك :لك الأمان ,هي,يا مولاي انت ذهبت الي بلاد النيام نيام و حاربت و قتلت و اغتنمت غنائم كتير و رجعتلنا سالم غانم ,ولقد رئيت غنائم كتير تدخل خزائن البلاد ,يا مولاي ماليش في الحب جانب.
الملك :ماذا تقصدين؟
هي:يعني الا يوجد جواري و عبيد, اريد أن يكون عندي حاشيه يا مولاي ,و أريد نقود لاني اريد أنشاء مكتبه كبيره في القصر و اريد ان أوجر كتاب ليكتبوا حكاياتي و أؤجر كتاب ليهتموا بها و أرسلهم اسفار ليبحثوا عن المخطوطات النادر منها و الثمين ليملاؤا بها المكتبه.
الملك :لك ذلك اكملي لي ما بدات من قصة عزيزه و نجم الدين من حلب .
مولاي في المرة السابقه حكيت لك عن رغبة عزيزه في الغناء و اخذت في نشد الابيات التي ذكرتها لك في
الحدوته السابقه و هي يا مولاي تبارك الخلاق صوت و جمال و روح و كل ذلك يا مولاي مخفي خلف ساتر ترابي كالجوهره المدفونه.
و يا مولاي بعد أن فرغت من النشد خرج اليهم ذلك الرجل باكيا من بين الاشجار و قد انتوي ان ينتحر بألقاء نفسه في النيل و لكنه لم يفعل عندما سمع صوتها الرخيم و أبتهالها الي الله.
و حكي الرجل لهم حكايته و التي لو كتبت بالابر علي أماق البصر لكانت عبره لمن اعتبر.
خرج الرجل و قد كان يجهش في البكاء و جلست عزيزه و نجم الدين و قاطني المشتل و قد كانوا رجلا و
امراءه وثلاث أطفال صغار يستمعون له.
الرجل الباكي:”هيءهيءهيء هيء انا راجل مقامي كبير قوي و عندي كباريه من اكبر و اشهر الكباريهات في شارع الهرم انا بحبوح باشا علي سن و رمح ايوه انا أسمي بحبوح و الكار كله يعرفني و كباريهاتيك كلها يا مصر تعملي حساب في الفور سيزون و الشيراتون و شيبرد انا راجل مقامي كبير قوي و عندي فلوس كتير قوي و قعدت من غير جواز كده يجي فوق الخمسين و اتجوز ليه و اجمل ستاتك يا مصر و يا روسيا تحت ايدي ,و لكن تعدي الايام و أضربها في مخي و شوقي يروح علي وريث ,فكان لازم اتجوز أتجوز طبعا لما أتجوز لازم اتجوز واحده مقفله مبرشمه بضمان رسمي انها مدخلتش دنيا غير دنيتي و لفيت و طبعا أتجوزت واحده من بره الكار بنت شابه عندها واحد و عشرين سنه يعني من دور عيالي لو أنا أتجوزت و انا صغير.كانت حلوه و محجبه و تقيه و أتجوزتها و فرحت بيها و عملتلها بيت و عيشتها عيشه

هي مكنتش تحلم بيها لانها كانت أصلها فقير و جابتلي ولد صغير جميل و سميته نور الدين.و شغلي كان عال العال و الشغل تمام مكنتش بخليها تجيلي المحل أو تعتب ناحيته كنت قافل عليها و كنت محرج عليها انها تحتك مع حد من الوسط بتاعي و في نفس الوقت أنا كان عندي أعداء كتير فوكلت ليها بودي جاردات يحرسوا البيت هي و الواد حراس من حراس المحل اهئ اهئ اهئ”
عزيزه:”و بعدين ”
هو:” حصل اللي مكنش في الحسبان واحد من الحراس اتلم عليها و في ليله رجعت بدري و قفشتها مع البودي جارد اللي أنا كنت جايبه علشان يحرسها.و مقدرتش كنت عايز اقتلها مقدرتش حتي خفت أواجهم خفت خفت خفت اتكسفت حزنت علي نفسي مقدرتش اواجه الموقف و قلت اخلص من روحي أحسن اعمل ايه
اما ممكن اقتلها بسهوله هي و هو و اخلص منهم و أعرف أطلع منها زي الشعره من العجينه و لكن نفسي مطاوعتنيش لاني في قرارة نفسي عارف ان المشكله اكبر من كده كتير.”
الملك أخذ في الصياح متشنجا :”سررررروووووور تعال يا سرور طير رقبتها موتها الان في التو و اللحظه”
هي:خير يا مولاي خير ماذا حدث كنا كويسين و اديتني الأمان يا مولاي .أهههه يا غبائي يا غبائي أنا جيت علي الوتر الحساس!!!!!!ه
تذكرت هي عقدة الملك و السبب في أنه يتزوج كل يوم أمراءه و يقتلها في الفجر,فكان يحكي ان أخو الملك خرج في رحلة صيد فلما رجع الي قصره فجاءة قبل الميعاد وجد زوجته و كل الجواري يتهادين في حديقه القصر في احضان العبيد الرجال السود. ففر الي أخيه الاكبر (الملك)وظن ان مصيبته كبيره لا يضاهيها مصيبه ,فلما رأي الملك ما في أخيه من كرب و حزن تركه في القصر و ذهب الي الي الديوان ,فاذا هو جالس في القصر في كرب شديد ظانا منه ان لا يمكن لاحد أن يضاهيه في الحزن و الكرب فاذا به ينظر من الشباك راي زوجة أخيه الملك تنزل الي الحديقه و معها جواريها و يتكرر نفس المشهد يتهادين في أحضان العبيد السود ظنا منهن من خلو القصر لهن فقط دون الملك و حاشيته .
فلما عاد الملك من الديوان راي اخوه و قد زال الحزن عنه,فلما ساله عن سبب زوال الحزن قال له أخيه ما يعني (اللي يشوف مصيبة غيره تهون عليه مصيبته)و حكي له عن حكايته و ما رأي في حديقة قصر,فدهش الملك و اراد أن يتأكد ,فأدعي انه ذاهب الي الديوان و تواري في شرفة القصر و تكرر ما حدثه عنه اخيه,فاصاب الملك كرب شديد و حزن كبير ,و جلس جانب اخيه يلعن النسوان و اليوم الذي صدقهن فيه .
فقررا أن يشدا الرحال و يجوبا البلاد ليروا انا كان هناك من هم أشد منهم بلاءا.
فمشيوا مشيوا و شالتهم بلاد و حطيتهم بلاد الي ان وصلوا الي ارض مهجوره علي شاطئ بحر و جلسوا تحت شجره يستظلوا بها ,فأذا بالبحر يفور و يموج و ينشق و يخرج منه مارد عظيم كبير طوله كطول تمثال رمسيس و له أنف كبير ينفث منه نار و له عينان يضخ منه الشرار و فم كبير كأنه بئر ليس له قرار و اسنان و كانها شواهد قبور ,بمعني اخر مارد جبار جبااااااار.فلما راي الملك و أخيه المارد متجه نحو الشجره صعدا فوقها ليختفيا بين اغصانها فاذا بالمارد يجلس تحت الشجره و ينفث دخانا و نيرانا,فهداء و أخرج من جعبته صندوقا و فتحهه و اخرج منه صندوقا أخر و هذا الاخر اخرج منه صندوقا اخر و من الأخير خرجت منه صبيه سبحان الخلاق شعرها مسترسلا الي قدميها قدها جميل جمالها يخلب الالباب.فأخرجها المارد و أخذ يبكي امامها و يرجو رضاها ثم خلد الي النوم ,و عندما ذهب في سبات عميق نظرت الفتاه الي اعلي الشجره و نادت علي الملك و اخيه و قالت:” أنزلا ها هنا” و راودتهم عن نفسها و لكنهم رفضوا خوفا من المارد فقالت لهم ان لم تفعلو ا فاني اوقظه و تكون نهايتكم ,فأجبرتهم علي ممارسة الرذيله معها و من ثم أشارت الي خواتمهم و فتحت سره بها الوف الخواتم و أجبرتهم علي وضع خواتمهم بها .و قالت لهم اذهبوا قبل ان أوقظ المارد ,و لكنهم أبوأ أن يذهبوا قبل أن يعرفوا حكايتها فقالت :”اعلموا ان هذا المارد خطفني في ليلة عرسي و وضعني في صندوق داخل صندوق داخل صندوق و رمي الصندوق في البحر حتي لا يصل الي احد.و في كل مره ياتيني و يحاول أن يراضيني و لكني حرمت نفسي عليه و هذه الخواتم هي خواتم من عاشرتهم مثلكم انتم و هو نائم و أنا افعل ذلك نكاية به لخطفه و سجني فهو لن يتمكن مني ابدا و لن اكون له أبدا.فبرغم سجنها و كبت حريتها استطاعت تلك المراءه أن تفعل ما تريد و تنكل بالعفريت.
و كما قال الشاعر:
خلِّ الملام فليس يثنيها
حبُّ الخداع طبيعة فيها
هو سترها وطلاء زينتها
ورياضةٌ للنفسِ تُحييها
وسلاحها فيما تكيد بِهِ
من يصطفيها أو يعاديها
وهو انتقام الضعيف يُنفذها
من طول ذلٍّ بات يُشقيها
ه(*الشاعر هو عباس العقاد و مشهور عن عباس العقاد عدائه للمراءه فكيد النساء عاده مكتسبه و قد تكون في الرجال أيضا لأن نشاءة النساء في الماضي كانت تتميز بالفراغ الفكري فتتفرغ للتوافه الأمور و الله أعلم)ه
هنا ذهب الهم و الحزن عن الملك لانه رأي من هو اشد منه بلوه,و هانت عليهم بلوتهم فاذا كان هذا العفريت المارد فعلت به هذه المراءه ما فعلت …..فرجعا الي ديارهم و انتقموا من زوجاتهم و من ذلك اليوم اخذ الملك بالزواج من أجمل نساء البلاد و قتلهن مع طلوع النهار و كانت هذه عقدة الملك و عقدة الكثير من الرجال مع الفارق في طبيعة الخيانه.
و ضربت هي بقصتها علي هذا الوتر الحساس و اراد هو أن يطيح برقبتها و لكنها صاحت قائله :”الرحمه الرحمه الرحمه يا مولاي ارحمني يا مولاي رقبتي فداك و لكن اسمع مني القصه و بعدها اقتلني”.
فهداء الملك و قال أكملي لعنة الله عليكي و علي جنسكن اجمعين.
هي (في عقل بالها):”لا حول و لا قوة الا بالله ما هذه المصائب يجب علي المرء أن يحسس عليه”.”أولا صلي و سلم علي الحبيب المصطفي” فهداء الملك قليلا و قال: “اللهم صلي وسلم علي سيدنا محمد” هي :”يا مولاي قال له الرجل قاطن المشتل الجزاء من جنس العمل يعني بدل ما كنت تتجوز واحده و تعيشها عيشه و تعيش انت عيشه كنت تتقي الله و تتوب و تقفل الباب عليك و علي مراتك و تتقي نيران الفتنه ده البني أدم ده دعيييييف!!!!!!!ه
عزيزه:” و مش يمكن تكون ظالمها مش يمكن اللي دخلت عليهم دول واحده تبع البودي جارد و مراتك بريئه ؟؟؟؟”
الرجل :”يجوز ياريت و لكن مش ممكن ده اكيد مش فاكر اصل الصدمه كانت شديده علي و علي العموم أنا تبت تبت و مكنش لي حق افكر في الأنتحار ده حتي كنت هدخل النار حدف. أنا هقفل الكباريه و هخليه ملجاء أو اي سبيل او أي حاجه نافعه و هتوب الناس اللي عندي في الكباريه و أدعوهم الي حسن السبيل”.
نجم الدين:” و زين ما فعلت انك تملك من المال ما يجعلك تفتح بيوت فقراء كثير في الحلال استخدم مالك لتغسل به ذنوبك و زوجتك طالما لم يشهد معك ثلاثه علي خيانتها فاتقي الله بها و سرحها بالتي هي احسن و ان شهد عليها ناس معاك فليها الجلد مائة مره.”ه
عزيزه:”جلد ايه بس يا نجم احنا معندناش الكلام ده دلوقت يا نجم خليك انت ساكت متكشفناش”.ه
رجل قاطن المشتل:”يسلم فمك ايوه شرع الله هو لو شرع الله كان بيطبق كانت الناس افترت كده!!!!!!”ه
عزيزه:”ايوه و لكن هذا لا يجوز”ه
نجم :”كيف لا يجوز شرع الله”ه
عزيزه:” لن في ناس فقيره كتير و الظلم عم البلاد و الحكام تملك منهم الفساد و أفتكر مره أبويا الله يرحمه كان بيكلمني في الموضوع ده و قالي انه من الصعب ان تملاء قلب أنسان بالهدي ,اذا كانت معدته خاليه!و أن تكسوه بلباس التقوي ,اذا كان جسده عاريا! فلابد من تمهيد الأقتصادي الواسع ,و الأصلاح العمراني الشامل أذا كنا مخلصين في محاربة الرذائل بسم الدين ,أو راغبين حقا في هداية الناس لرب العالمين؟”
فيعني لو طبقنا الحد الاولي يطبق علي المسؤلين الاول لأنه لو اطبق علي الشعب فبحبوح باشا أول من يتجازي ,فازاي مثلا عايز مراته تتجلد 100 مره و هو نفسه فاتح خماره و بيساعد علي نشر الرذيله الأولي أنه يتجازي هو كمان”
بحبوح:”خلاص انا تبت تبت اليك يا رب , ولكن أنا محتاج ناس تساعدني “ه
نجم :”كلنا معك و لكننا انا و عزيزه يجب أن نسافر لنلحق باهلها بالأسكندريه و عندك ساكن المشتل و ابنائه بامكانهم أعانتك”
ساكن المشتل:”أحنا عيونا ليك لو هتمشي علي الصراط المستقيم”ه
بحبوح باشا:” لو أنتو مسافرين أسكندريه لازم أخلي السواق بتاعي يوصلكوا و قادين هقعد هنا يوم لغاية ما ارتب افكاري و أشوف هتصرف أزاي”
و اذا و هم جالسين ينقض شابا علي عزيزه و يضع ذراعيه علي رقبها و يلوح بسكين في وجها و هنا تسللت أشاعة الشمس الي مقصورة الملك و شعر بأرهاق الراويه و فتركها تنام لتحكي له بقية الحكايه فيما بعد
.
copyright ©hebataher 20 may 2012-05-2012

Live to Write - Write to Live

Self-publishing is big. Really big. Everyone is talking about it – writers, publishers, retailers, the press, industry analysts … everyone. It’s no surprise. Today’s technology gives anyone anywhere the ability to bypass traditional publishing and take her work to the street, so to speak. Three cheers for the emancipation of the artist!

Or not.

I recently had the absolute pleasure of speaking, along with two others, to a group of writers and artists at the New Hampshire Creative Club (NHCC). (Note to any creatives looking for a great professional organization – these people are super nice and super talented. Worth checking out.) The topic at hand was self-publishing. The other speakers covered things from the perspective of the writer and the publisher. Lee Richmond, a published author, told the story of his adventures in old school publishing as compared to his new adventure with self-publishing. Peter Randall, an…

View original post 594 more words

حدوتة(5) نجم الدين و عزيزه شيكا

  سلام عليكم أيها الملك السعيد وأشكرك علي رأفتك و رحمتك بأمتك الفقيره و أعزك الله و لا أفسد لك شأئنا أبدا و أدعوا الله أن ياخذ من عمري و يمدلك في عمرك,الملك:أححححم ,أكملي,هي لقد ذكرت لك كيف سقط نجم الدين في ثقب الزمان الذي كان أسفل الخان و ,و كيف وجد نفسه في وسط معارك محتدمه في مصر في عام 1433 هجريا حيث سبق الزمان  700 عام ,المهم يا مولاي أنه وقع في حب فتاه مصريه اسمها عزيزه  و قد رأته جالس في قهوه في شارع محمد محمود و ظنت به الخير و أنه المنقذ الذي كانت في أنتظاره و فعلا ,أستطاع نجم الدين الفرار بها من وسط الاحداث و أخذها علي ظهر الحصان و عبر به كوبري قصر النيل و أخذ يركض به الي ان وصل به الي مشتل منعزل علي ضفاف النيل ,به نخل كثير و زروع كأنه روضه من رياض  الجنه , فنزل عن الحصان و أنزل عزيره و كانت في صدمه لانها لم تمتطي حصان في حياتها ,و ربط الحصان في نخله و جلسوا تحتها يستظلوا بها, و رات عزيزه زير ماء , فذهبت و أحضرت لنجم الدين الماء ليشرب. فلما التقطوا انفاسهم ,بداء نجم الدين يسألها”من تكون”و “و كيف له أن يساعدها و هو العبد الفقير لله و لا حول و لا قوة له في هذ البلد الغريب المضطرب” فسكتت عزيزه برهه ثم اجهشت البكاء ,و قد رق قلب نجم الدين لبكائها و قال لها :”ارجوكي استحلفك بالله لا تبكي لانك بتشحتفي قلبي” فقالت:”أعلم يا اسمك ايه”,هو :”خادمك نجم الدين”,هي:”أعلم اني  بنت حره كنت اتلابيت في كنف واحد صاحب والدي الله يرحمه و هو كان متوليني و بياخد باله مني بوصيه من والدي اللي أنقذ حياته ,و هو بيعاملني معامله خاصه و حافظ عليا زي بنته عملا بالوصيه بتاعة والدي”و كان وصيته انه ميغصبنيش أتجوز اي حد و اني أكون حره,هو:”و ما في ذلك من عيب “هي :فعلا مفيش حاجه عيب في كده بس رغم حبي له في مقام والدي و حفاظه علي الا انه شيخ منصر و عنده ناس أشقياء كتير تحت امرته “يستغلون وجود الحشود في الميادين و يذهبون لتوزيع المخدرات وأحداث الهرج و المرج و قتل الشباب و عمل حرائق”و انا مجبره اني اساعدهم رغم اني لا أحب ذلك و لا سبيل لي غير أني اسمع كلامه و اعيش في ضله لأني بنت وحدانيه,فقيره و غلبانه .و لكني في يوم من الأيام سمعت الشيخ بيخطب   في الجمعه و بيقول “اننا لو تافهيين عند البني أدمين,فمش تافهين عند الله و لا أحنا هينين لأنه نفخ فينا من روحه و اسجد لينا ملائكته, و سخر لينا الكون كله , ,و منحنا الحريه بأنا نعبده وحده و نخافه هو بس منخفش من حد تاني ابدددا.و فكرت في الكلام و قلت الشيخ صادق, و حاولت و بقيت اصلي و أدعي ربنا كل يوم أن يفرج هم و يكشف عني الغمه اللي أنا فيها و ينجيني من القوم الظالمين , لغاية ما ربنا الهمني و قررت أطلع وسط أوباش المعلم دنف في ميدان التحرير بحجة اني اداويهم(مستشفي ميداني للأوباش) و شفتك و ربنا دلني عليك و حسيت ان الفرج علي ايدك انشاء الله.شوف ياأسمك أيه انا كل اللي محتاجاه هو واحد يحميني ,أنا أبويا الله يرحمه قبل ما يموت قالي ان لي أهل في اسكندريه ,أنا ليا عمه عايشه هناك أفتكر لما كنت أشوفها و أنا صغيره انا عايزه اروح اسكندريه و عايزه ادور علي شغل هناك”

هو :و انت عايزه تشتغلي ايه؟,

هي:” أنا عايزه أبقي عندي شهاده بكالوريوس في الجراحه”

هو:و ما هي شهادة البكالوريوس”

هي :”يااااه ده انت شكلك من عالم تاني !!!!”

هو (لحق نفسه) و ما تهوين؟”

هي تضحك عاليا:”ما أهوي هاهاهاها أنت شكلك حدوته !!!!! أنا بهوي الغني “س

و نفسي  أغني في فرح أصلي بحب الافراح قوي و أحب الفرحه و أحب أشوف الناس فرحانه, و ده انا كمان بغني في المياتم”

هو (مستعجبا):مياتم  ؟و كيف ذلك ؟هي :أصل أنا صوتي حلو و أبويا كان دايما يوديني عند الشيخ اللي في الجامع حدانا في الحته و كان الشيخ من أتباع أبو العزايم بتاع الصوفي مع انه جه و اتقلب عليه في الاخر لاسباب مقدرش اذكرها و لكنه كان حفظني شوية تواشيح و كان صوتي حلو فكان ياخدني معاه احي
معاه الليالي الرمضانيه لغاية ما كبرت و قالي اني احلويت قوي و ووجودي معاه في الليالي الدينيه فتنه للرجال و لكني برض ساعات اروح عند الستات في المعازي و اغنيلهم اغاني تلهمهم الصبر والسلوان علي حد قول الشيخ.هو:”انشدي لي شئ”هي اخذت في انشاد هذه الابيات:

سبحانك اللهم جل علاك

لطفا بعبدك خالقي رحماك

يا كاشف البلوى أتيتك راجيا

أرجوا رضاك فليس لي إلاك

إن كان حظي في الحياة قليلها

فالصبر يا مولايا فيه رضاك

ما حيلتي والعجز غاية قوتي

فإذا قضيت فمن يرد قضاك

وجهت وجهي نحو بيتك داعيا

يا من تجيب العبد إذ ناداك

بك أستجير ومن يجير سواك

فارحم ضعيفا يحتمي بحماك

يارب قد أذنبت فاغفر زلتي

أنت المجيب لكل من ناداك

ثم توقفت عن الأنشاد لتلتقط أنفاسها ,ثم اذ فجاتا يظهر رجل من بين الحشائش أتي نحوهم مهللا:الله الله الله عليكي يا ست ,الله يسعدك الله يسعدك روحي يا شيخه الله يسعدك ” ثم يتوقف نجم الدين و يقف امام الرجل حاميا عزيزه:”من انت يا رجل:

الرجل :” انا العبد لله الغلبان اللي انقذتي حيلته بصوته الرخيم ,اعلموا اني كنت واقف هنا علي ضفاف النيل في كرب شديد و كنت عايز انتحر باني ارمي نفسي في النيل,و لما سمعت صوتك و كلامك الفرحه دخلت قلبي و صعبت علي نفسي و غيرت رائي و استغفرت ربنا ,

…….أعلم يا مولاي ان عزيزه كانت من أولئك البشر الذين انعم عليهم الله بتلك النعمه ,نعمه أدخال الفرح و السرور الي قلوب البشر عند رؤيتهم و هذه نعمه من عند الله كبيره,

أما عن عزيزه و نجم الدين فتعجبوا من حديث الرجل و قالوا ما حكايتك:و كانت حكاية الرجل عجيبه يا مولاي لو كتبت بالأبر علي أماق البصر لكانت عبره لمن اعتبر و ووووووو تصبح علي خير يا مولاي لاني لازم أصحي بدري

Copyright ©hebataher may 2012