حدوته (17): علي زيبق و الشيطان يعظ

السلام عليكم يا أيها الملك السعيد ذو الرأي الرشيد و القلب الرحيم , اليوم أود أن أمضي قدما بحدوتة عزيزه بعد أن وشي بها علي الأقرع عند البوليس و جاءوا يبحثون عن تلك المستشفي المخباءه تحت الارض و لولا تدخل علي زيبق و أنقاذه الموقف لكانت عزيزه و أبوها في خبر كان.

لكن علي زيبق فتوة الحته لم يشاء أن يدع الأمر يمضي دو معاقبة علي الأقرع , فعزم علي زيبق و عصبته ,علي الاقرع علي  غرزتهم .

علي زيبق :”أهلا أهلا أهلا شرفت “م

علي الأقرع :”يا معلم أنا صاحبك و خدامك”م

علي زيبق :”أزاي تبقي صحبي و خدامي أنا مباصحبش خدامين”م

توتر علي الأقرع لوهله و لكنه أستجمع شجاعته و رد قائلا:”أنا أقصد أنا في الخدمه يا معلم “و نظر الي عصبة علي زيبق مترددا قبل أن يمضي في الكلام فلاحظ علي زيبق :”متخفش أنت عارف أنهم مش أغراب و احنا كلنا دفنينوا سوا”م

كانت عصبة علي زيبق مكونه من حسن الدبش لقد كان رجلا شكله غريب كانت عزيزه تتعجب كلما رائته كان رجلا ضحما و كانت تسقط نظرها أول ما تراه علي كرشه الكبير لقد كان كبيرا جدا و كانت تتعجب للون بشرته و شعره لقد كان أسود اللون و كأنه  أفريقي و لكن شعره كان ناعما لا يتماشي مع شعر أفريقي كان والدها يقول لها أنه يشبه الهنود و لكنها يا مولاي لم تقع عيناها أبدا علي رجل هندي.

أما الصاحب الأخر فكان أسمه أكمو لأن فمه كبير,و لكنه كان أكثر رشاقه من حسن الدبش و كان العقل المفكر التاني في العصبه بعد علي زيبق.

و ثالثهم كان حمدي الزرافه فقد كان طويلا نحيلا هزيلا ,هادئا و قد كسي شعره الشيب رغم شبابه  و كانت تتعجب كيف لرجل  بهذه الصفات يكون عنده من القوه أن يكون فردا في هذه العصبه,و هؤلاء من كانوا موجودين من العصبه

علي الأقرع :”يا معلم يعني معبرتنيش و لا رديت علي في المشروع اللي عرضته عليك ,يعني البت عزيزه و أبوها قاعدين واكلين شاربين ببلاش عند المعلم دنف و متنكين علينا هما فاكرين نفسهم أيه متخليهم يعملوا بلقميتهم”م

علي زيبق:”يعني عاوزهم يعملوا أيه ؟؟؟”م

علي الأقرع :”اللي قلتلك عليه يا كبير المعلمين”م

علي زيبق:”متنساش نفسك أنا مش كبير المعلمين طول ما المعلم دنف عايش علي وش الدنيا “م

علي الاقرع :”العفو يا معلم”و أستطرد قائلا :”أنا بس أحب أفكرك الشغلانه اللي بكلمك عليها دي هتأكلنا شهد و هتريحنا من أزمة السكان ,أنت عارف نص الكبده بتكلف كام ؟؟؟؟خمسين  ألف جنيه يعني الحته بحالها ميت ألف جنيه ,الكلوه شرحه و أضرب في أتنين , و غير القلب الوحده ممكن يخش في نص مليون و كله برغوت بقي و نوع دمه!!!! و البت و أبوها بدل ما هما فتحيلينا المكان مؤسسه خيريه لشوية أوباش و لا يسوا نستفيد من شغلتهم ,ها قولت أيه يا معلم؟؟؟”

علي زيبق:”طب طالما البت لازماك قوي كده هي و أبوها بلغت عليهم البوليس ليه؟”م

علي الأقرع:”أصلها عامله علي شريفه و عفيفه و بتقولك دي أسمها وحشيه الصراحه الدور ده ميلزمنيش في حد يقول للفلوس دي لاء”م

علي زيبق:”توء توء توء توء لا ميصحش طبعا تيجي أزاي؟”م

علي الاقرع:”عجبتك الفكره”م

علي زيبق:”قوي قوي “و ينفجر هو و عصبته في الضحك :”هع هع هع هع هع هههع”م

كانت عزيزه في طريقها الي علي زيبق لتشكره علي معروفه و جميله معها  كانت تجده شابا ظريفا و كانت تسعد لرؤيته و هو يسعد لرؤيتها حيث كان ينسجم و تشرح أساريره و يدور حولها ككلب ال لولو .

الملك :”و ما هو الكلب ال لولو”م

هي :”أنها سلاله من الكلاب لن تراها الأن و لكن بعد سبعمائة عام من الأن”م

هي :”المهم يا مولاي كانت عزيزه تتعجب من حب علي زيبق لها و كيف أنه تجراء علي حبها و قد كانت ابسط منه طولا و لكنه كان أجرء من أن يهتم لهذه الأمور و كانت تقول لنفسها دائما أن الله لا يعطي كل شئ فلو كان طويلا لما نظر أليها أو أنتبه لها لكان نظر لواحده من بنات تجار المخدرات الكبار الذين لهم وزن ثقيل في السوق!!  فالله لا يعطينا كل شئ ليختبرنا و قد يعطينا كل شئ ليختبرنا ايضا!!!!لقد كان علي زيبق خمري البشره و عريض المنكبين رغم حجمه الصغير و حتي قدميه كانوا صغيرين ربما أصغر من قدمها و لكن لا يهم طالما مخه كبير!!و أكثر ما كان يعحبها به هي قصه شعره التي كانت تشبه ”  قصة شعر تان تان و التي كانت تتعجب كيف لقصة شعره النمو في هذا الاتجاه دون تتدخل منه؟”م

Tin Tin

الملك:”تان تان ؟؟؟ من هذا تان تان و ما هذه الأسامي الأعجميه الغريبه”م

هي:”مولاي تان تان شخصيه كرتونيه كان صاحبها قد أبتدعها لترمز الي كل الأخلاق الجميله و الحميده”م

الملك:”المهم أكملي”م

هي:”المهم يا مولاي هو كان يسعد لرؤيتها و كان يتصرف حولها  كالكلب ال لولو و كانت هي أيضا تسعد لرؤيته”م

حتي وصلت الي باب الدار و تبادر الي سمعها الحديث الدائر بين علي زيبق و علي الاقرع و لكنها بدلا من أن تستأذن و تتدخل أخذت تصتنت الي حديثهم و و و و و و اه مولاي

تصبح علي خير

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s