هبه طاهر تروي حدوته 22 الوضوء بماء العشق و الياسمين

مولاي العزيز أكتب لك هذه الحدوته في جواب لأني بودي أن أنام مبكرا لأنني تعبت من سهر الليالي و من قلب نهاري ليل و ليلي نهار أرجو أن لا تمانع و أن تتعب نفسك قليلا و أن تقراء بدلا من أن تستمع ألي , فأنا يا مولاي العزيز لست بخادمة ابوك أجلس تحت قدميك و أسرد لك حكايات , فأرجو أن لا تمانع أن أرسلها لك story 22فيمكاتيب عندما ينال مني التعب و الأرهاق.

مولاي العزيز أعلم أنك متابع معي حدوة عزيزه و نجم الدين و أعلم أنها طالت و لم تعد تعرف لها أول من نهايه و لكني حاولت في مكتوبي السابق أن اسلسل الحواديت حتي تستطيع متابعتها أما عن النهايه فحدوتة عزيزه  حتما لها نهايه , فهذه سنة الحياه و الحكي و الحواديت كل بدايه و ليها نهايه.

اليوم أكتب لك الحدوته 22 عزيزه تذهب الي خالتها الست خديجه أم يحي في المنزل العتيق لتسلم عليها قبل أن تبداء مشوارها الطويل.

ترتمي عزيزه في أحضان خالتها الست خديجه و تشعر و كأنها تغوص في هذين النهدين و لا تريد أن ترفع رأسها عنهم أبدا لما شعرت بهما من راحه و دفء أبديه .تبكي و تبكي .

الست خديجه :مالك يا بت

عزيزه تحكي لها كل شئ و كأنها تقتر و في الأثناء تحاول أن تلقي اللوم علي والدها الذي جبن و أختار أن يحي حياة الهاربين في الظلال و تسبب في مقتل والدتها و ترك ميراث والدتها يذهب هكذا دون الأستفاده منه و أنه فرض عليها تلك العيشه المنعزله الغريبه.

الست خديجه:بس يا بت متقوليش كده علي أبوك , ده عاش حياته كلها تحت رجيلكي علشان يعرف يربيكي و ضحي بحجات كتير كان ممكن يتجوز و يعيش حياه جديده و لكنه كان عاوز يربيكي.

عزيزه(مستعجبه):يتجوز!!!!!

الست خديجه(تضحك ضحكه رقيعه): يابت ايوه أبوك كان ممكن يتجوزني أنا كان نفسي أتجوزه و أربيك .

حزنت عزيزه أكثر و تخيلت حياتها لو أن أبوها تزوج الست خديجه و أنجب لها أخوات لتلعب معهم تخيلت الحياه التي هي مفتقداها و بكت أكثر.

الست خديجه:قلتله أتجوزني و اعيش خدامه تحت رجليك بس هو رفض و قال أنه ميقضرش يعرض أهله للخطر, لأنك عارفه هربان و مظلوم و لو أتسجن ممكن ميعرفش يحمينا و يفتح بيت.يا بنتي كله قسمه و نصيب و أديني أهو ربيتك زي بنتي و أتجوزت الشيخ نور و هو راجل طيب و جبت منه يحي و أدينا عايشين كويس.

من أخر الشارع تتعالي اصوات افراح و ليالي ملاح و تتسائل عزيزه : ده فرح مين ده يا خالتي ؟

و كأنها غير مهتمه: ده فرح و السلام أهي الناس بتتجوز و بتخلف و تجيب عيال و الدنيا ماشيه برغم الغلب اللي عايشين فيه.

عزيزه:أيوه بس فرح مين؟

الست خديجه بغير اهتمام: ناس منعرفهمش . قالت هذا و هي تعرف أنه فرح علي زيبق و لم ترد أن تقول لعزيزه ذلك لأنها لم تكن تريد أن تزيدها حزنا فلتخرج من هذه المنطقه محمله بأقل قدر ممكن من الهموم.

عزيزه بداخلها كانت تشعر أن علي زيبق لم يعد لها منذ أن أظهر لها وجهه القبيح و أنه حتما و لا بدا كان يجب أن يتزوج كان مثل الكلاب الضاله في موسم التزاوج فأن لم يتزوجها كان حتما و لا بدا أن يتزوج واحده أخري لم تكن يا عزيزه يا بلاش كان يريد أن يحي و ينهل من هذه الحياه قدر الأمكان كان عنده قدره عجيبه علي الأستمتاع .

كانت هي مدركه لذلك و ربما كانت شاعره أنه فرحه و لكنها لم تكن تريد ان تعرف لأن المعرفه لن تفيد.

كانت فقط تتمني ان يبقي علي زيبق هو علي زيبق فتوه جدير بالحاره حاميها و ليس حراميها.

من خلف صور الجنينه يعلو صوت منشدا:

سبحانك اللهم جل علاك

لطفا بعبدك خالقي رحماك

يا كاشف البلوى أتيتك راجيا

أرجوا رضاك فليس لي إلاك

إن كان حظي في الحياة قليلها

فالصبر يا مولايا فيه رضاك

ما حيلتي والعجز غاية قوتي

فإذا قضيت فمن يرد قضاك

وجهت وجهي نحو بيتك داعيا

يامن تجيب العبد إذ ناداك

  هنا يا مولاي يفترض أن يصيح الديك و أن تقوم للصلاه و لقد حضرك لك طستا به ماء العشق و الياسمين للتوضاء به. الديك صاح صاح و لا لسه .

Advertisements

One thought on “هبه طاهر تروي حدوته 22 الوضوء بماء العشق و الياسمين


  1. سبحانك اللهم جل علاك

    لطفا بعبدك خالقي رحماك

    يا كاشف البلوى أتيتك راجيا

    أرجوا رضاك فليس لي إلاك

    إن كان حظي في الحياة قليلها

    فالصبر يا مولايا فيه رضاك

    ما حيلتي والعجز غاية قوتي

    فإذا قضيت فمن يرد قضاك

    وجهت وجهي نحو بيتك داعيا

    يامن تجيب العبد إذ ناداك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s